“وزير الدولة للإنتاج الحربي” يشهد توقيع بروتوكول تعاون مع إحدى الشركات الألمانية في مجال إنتاج وتسويق مادة الإيبوكسي

كتب خالد عبد الحميد

شهد المهندس/ محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربى مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين شركة هليوبوليس للصناعات الكيماوية (مصنع 81 الحربي) وشركة بودو موللر ” Bodo Möller” الألمانية، وجاء ذلك بمقر ديوان عام وزارة الإنتاج الحربى .

وأشار وزير الدولة للإنتاج الحربى إلى أن الهدف من هذا التوقيع هو التعاون في التصنيع والتسويق المشترك داخل وخارج مصر لمواد الإيبوكسي العازل والدهانات المتخصصة والمطابقة للشروط ومعايير الجودة العالمية، مضيفاً أن هليوبوليس للصناعات الكيماوية التابعة للوزارة تعد واحدة من أقدم الجهات الإنتاجية المصرية العاملة في مجال الصناعات الكيماوية وتمتلك خبرة ومقومات ومعرفة فنية وإمكانيات تكنولوجية وتصنيعية وموارد بشرية متميزة تؤهلها لتصنيع وإنتاج الكيماويات بمختلف أنواعها.

وأكد الوزير “مرسي” على سعي وزارة الإنتاج الحربي لامتلاك القدرة في مختلف المجالات لكي تحافظ على دورها كصرح صناعي متطور يلبي مطالب القوات المسلحة و الشرطة من الأسلحة والذخائر والمعدات المختلفة في مجال نشاطها وفي ذات الوقت تحقيق قيمة مضافة للاقتصاد المصري من خلال توفير منتجات متطورة بجودة عالية وأسعار منافسة وذلك في ضوء استراتيجية عمل ترتكز على استثمار إمكانياتها التكنولوجية المتطورة في إطار منظومة تؤمن بقدرة العلم والعمل على الإنجاز ومواجهة التحديات وتنفيذ خطة استراتيجية للتطوير لتعظيم الاستفادة من فائض الطاقات الإنتاجية بشركاتها ووحداتها التابعة في تنفيذ العديد من المشروعات القومية مع الحرص على رفع المستوى الفني والتأهيل المناسب للعاملين بها.

من جانبه صرّح المهندس كيميائي/ فرانك هوج رئيس مجلس إدارة الشركة الألمانية أن بودو مولر BMC EG تتبع مجموعة بودو مولر الألمانية والتي تخدم مصر والشرق الأوسط وهي من الشركات الرائدة في مجالات الدهانات الإيبوكسية حيث تمتلك خبرات ممتدة في مجال صناعة الإيبوكسي والبولي يوريثان المقاومة لنمو البكتريا والطحالب وكذا تأثير الأحماض والقلويات والأبخرة وهي المنتجات التي تُستخدم في حماية وصيانة وعزل (الأرضيات الخرسانية، الأسقف، الحوائط، الجراجات، المنشآت المعدنية ضد ظروف العوامل الجوية وظروف التصنيع المختلفة، محطات المياه والصرف الصحي، تانكات البترول، الفواصل الإنشائية) مما يساهم في رفع مستوى الاعتمادية وكفاءة الإنتاج وتحقيق الخطط التشغيلية المستقبلية وتوفير مناخ بيئي وصحي مناسب لتنفيذ السياسة العامة للدولة لضمان حياة كريمة مستدامة للمواطن المصري.

وأوضح “هوج” أن “بودو موللر” الألمانية ستقوم بموجب بروتوكول التعاون بنقل المعرفة الفنية إلى شركة هليوبوليس للصناعات الكيماوية (مصنع 81 الحربي) بالإضافة إلى تدريب المتخصصين بالشركة، مؤكداً على أن العامل البشري هو العنصر الرئيسي في عمليات الإنتاج، معرباً عن تطلعه إلى سرعة تفعيل التعاون مع وزارة الإنتاج الحربي التي تعد من أهم المؤسسات الصناعية المصرية الرائدة في مجالات التصنيع المختلفة.

وأوضح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة السيد/ محمد عيد بكر أن توقيع هذا البروتوكول يأتى فى إطار استراتيجية العمل بالوزارة وهى الإنفتاح والتعاون مع كافة الشركات العالمية لنقل وتوطين أحدث التكنولوجيات حول العالم في مختلف المجالات داخل شركات ووحدات الانتاج الحربي، لافتاً إلى أن الوزارة تستهدف المساهمة في تنفيذ المشروعات القومية والتنموية بالدولة بما يعود بالنفع على المواطنين ويساعد في دفع عجلة العمل إلى الأمام وذلك بالاستفادة بما تمتلكه الجهات التابعة من خبرات فنية وتكنولوجية وتصنيعية، مشيراً إلى أن العلاقة بين قيادة البلدين تسعى دائماً لزيادة التعاون في المجالات كافة.

وقد تم توقيع بروتوكول التعاون بحضور المهندس/ محمد محمد صلاح الدين مصطفى نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للإنتاج الحربى والعضو المنتدب، المهندس/ محمد شيرين محمد المشرف على الإدارة المركزية لمكتب الوزير، المهندس/ محمد فؤاد مترجم السيد الوزير، السيد/ محمد بكر المستشار الإعلامي للسيد الوزير، الدكتور مهندس/ صلاح جمبلاط رئيس القطاعات الفنية بالهيئة، المهندس/ هشام خطاب رئيس قطاع العلاقات العامة والمراسم، وقام بالتوقيع على البروتوكول كل من المهندس/ ممدوح بدوي رئيس مجلس إدارة شركة هليوبوليس للصناعات الكيماوية (مصنع 81 الحربي) والمهندس كيميائي/ فرانك هوج رئيس مجلس إدارة شركة بودو موللر كيمي الألمانية.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: