وزير الانتاج الحربي

“وزير الدولة للإنتاج الحربي” يشارك بمعرض “دبي للطيران 2021” بالإمارات 

“وزير الدولة للإنتاج الحربي” يشارك بمعرض “دبي للطيران 2021” بالإمارات

كتب – خالد المصري
يتوجه المهندس/ محمد أحمد مرسي وزيــر الدولــة للإنتــاج الحربــي، غداً السبت الموافق 13 نوفمبـر 2021، إلـى الإمــارات العربيــة المتحــدة لحضــور فعاليــات معــرض “دبـي للطيران 2021″، والمقرر إقامته خلال الفترة من 14 إلى 18 نوفمبر الجاري بمطار آل مكتوم الدولي في إمارة دبي.

أوضح الوزير “مرسي” أن معرض “دبي للطيران 2021” يعد منصة عالمية تجمع القادة الدوليين بقطاعات الطيران والفضاء والدفاع، مضيفاً أن مشاركته بالمعرض تأتي في ضوء دعوة معالي وزير الدولة لشئون الدفاع بدولة الإمارات العربية المتحدة/ محمد أحمد البواردي الفلاسي وكذا في إطار علاقات التعاون المثمرة بين الجانبين المصري والإماراتي في مختلف المجالات وعلاقات التعاون الخاصة بين الإنتاج الحربى ووزارة شئون الدفاع الإماراتية فى مجال التصنيع العسكرى .

ومن المخطط أن يلتقى وزير الدولة للإنتاج الحربي عدد من الشخصيات الهامة ورؤساء الشركات المشاركة فى معرض “دبي للطيران 2021″، بالإضافة إلى زيارة الأجنحة الخاصة ببعض الدول المشاركة في المعرض، ومن المتوقع أن يتم دعوة الشركات للمشاركة بمعرض مصر الدولي للدفاع والأمن “EDEX 2021” المزمع إقامته فى مصر في الفترة من 29 نوفمبر إلى 2 ديسمبر 2021.

جدير بالذكر أن معرض “دبي للطيران 2021” يقام تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ/ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع وحاكم إمارة دبي، ويحظى هذا المعرض الذي يُعد واحداً من أبرز الفعاليات المتخصصة في قطاع الطيران حول العالم بدعم من هيئة دبي للطيران المدني ومؤسسة مطارات دبي ووزارة الدفاع الإماراتية ومؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية، ويلعب “دبي للطيران” دوراً محورياً في تحقيق تواصل قطاعات الطيران والفضاء والدفاع على المستوى العالمي، ومن المتوقع أن تكون دورة هذا العام من المعرض أكبر وأكثر تميزاً من الدورات السابقة استناداً إلى عدد الدول والجهات العارضة المشاركة حيث يُتوقع أن يشهد الحدث مشاركة أكثر من (1200) جهة عارضة من (148) دولة حول العالم وأن يصل عدد زوار المعرض إلى أكثر من (80) ألف زائر، ويركز المعرض هذا العام على مواضيع مستقبل النقل الجوي واستكشاف الفضاء ومجالات الدفاع بالإضافة إلى الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: