المهندس محمد مرسي

“وزير الدولة للإنتاج الحربي”: ننتج الأتوبيس الكهربائي لنقل ضيوف مؤتمر تغير المناخ

كتب – خالد عبد الحميد

أعرب المهندس/ محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي عن حرصه على المتابعة الدورية لمختلف المشروعات التي تنفذها الجهات التابعة للوزارة في إطار الإستعداد لإستضافة مصر للدورة السابعة والعشرين من مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ “COP27” والمزمع عقدها بشهر نوفمبر المقبل بمدينة شرم الشيخ، جاء ذلك في تصريحاتٍ إعلامية له.

أوضح الوزير “مرسي” أنه يتم في هذا الإطار المتابعة الدورية للموقف التنفيذي لإنتاج الأتوبيس الكهربائي “SETIBUS” الذي يتم إنتاجه بالتعاون بين مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات (مصنع 200 الحربي) والقطاع الخاص ممثلاً في شركة صناعة وسائل النقل “MCV” والذي سيستخدم لانتقالات ضيوف المؤتمر، لافتاً إلى أنه يتم إنتاج الأتوبيس بأيدٍ مصرية وبنسبة تصنيع محلي تصل لأكثر من ٦٠% وذلك من منطلق رؤية مصر 2030 ومواكبة التطور العالمى لصناعة الأتوبيسات التى تعمل بالكهرباء كأحد أهم مصادر الطاقة النظيفة، حيث يوفر هذا التعاون مركبات أكثر محافظةً على البيئة وهو ما يعود بالنفع أيضاً على الإستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية ٢٠٥٠ والتى تستهدف إرساء دعائم نظام بيئي متكامل ومستدام.

وصرّح وزير الدولة للإنتاج الحربي أن الوزارة تتعاون من ناحيةٍ أخرى مع محافظة جنوب سيناء لتنفيذ مشروع أعمال الحديقة المركزية بمدينة شرم الشيخ في إطار الاستعداد لإستضافة مصر للمؤتمر ويتم عرض دوري لموقف التنفيذ ومتابعة ميدانية دورية للمشروع، منوهاً أنه يتم العمل على ضغط موعد الإنتهاء من أعمال الحديقة مع الإلتزام في ذات الوقت بمعايير الجودة والكفاءة كما هو معهود في المشروعات التي تنفذها الوزارة، مضيفاً أن الحديقة ستصبح أحد المتنفسات الحيوية التي تعكس الوجه الحضاري للمدينة وتساهم في تحويلها إلى مدينة خضراء بالإضافة إلى كونها وجهة ثقافية ترفيهية.

وشدد الوزير “مرسي” على أن قضية تغير المناخ تأتي على رأس التحديات التي تواجه العالم حالياً لذلك وضعت مصر تلك القضية في أولويات جهودها التي تستهدف الحفاظ على أمنها المائي والغذائي والاقتصادي وتحقيق أهدافها التنموية، مضيفاً أن إستضافة مصر للمؤتمر تأتي في ظروف إستثنائية تشهد محاولات حثيثة من جميع دول العالم لمواجهة تداعيات جائحة كورونا والتوترات الجيوسياسية الأخيرة مما يحتم تكاتف الجهود لإنجاح هذا المؤتمر الهام وإحرازه التقدم المنشود الذي يليق بمصر ومكانتها.

أوضح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة/ محمد عيد بكر أن الوزير “مرسي” صرّح أيضاً أن الحكومة تسابق الزمن للإنتهاء من الاستعدادات الخاصة بإستضافة مؤتمر تغير المناخ فى إطار الاهتمام الذى يوليه السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية لهذا الحدث العالمى الهام الذي سيناقش على نطاق واسع سبل تنفيذ المشروعات والتعهدات التى طُرحت خلال قمة “جلاسكو” لتغير المناخ كما أنه سيتيح فرصة ليرى العالم المشروعات الناجحة التي نفذتها مصر فى مختلف المجالات وخصوصاً تلك المتعلقة بتغير المناخ فضلاً عن كونه فرصة لتعزيز مجالات التعاون بين الدول وفتح مجالات للنقاش حول الملفات ذات الأولوية والاهتمام المشترك.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: