“وزير الدولة للإنتاج الحربي” بتابع  مشروعات الشركات التابعة وإزالة المعوقات

كتب – خالد عبد الحميد
اجتمع المهندس / محمد أحمد مرسي – وزير الدولة للإنتاج الحربي ، بالدكتور مهندس / حسن أحمد عبد المجيد – نائب رئيس الهيئة القومية للإنتاج الحربي والعضو المنتدب والساده رؤساء مجالس إدارات شركات (  قها للصناعات الكيماوية “مصنع  270 الحربي ” ، حلوان للأجهزة المعدنية ” مصنع 360 الحربى” ، قطاع التدريب ، قطاع الميادين المركزية ) كما ترآس الوزير مجلس إدارة الأكاديمية المصرية للهندسة والتكنولوجيا المتقدمة بحضور المهندس أسامة عبد العزيز مستشار الوزير لشئون القطاعات الحكومية.
وصرح المتحدث الرسمى والمستشار الإعلامى لوزارة الإنتاج الحربي / محمد عيد بكر، بأن هذه اللقاءات تأتى استكمالاً لإستعراض الموضوعات والمشروعات القائم بتنفيذها شركات وقطاعات الإنتاج الحربي المختلفة ، والإطلاع على الإمكانيات التكنولوجية للشركات والمشروعات المشاركة فى تنفيذها والموقف التنفيذى لها،  إلى جانب دورهم فى التصنيع الحربي ، ومناقشة الخطط المستقبلية الموضوعه لهم وسبل تحقيقها ومعوقات سير العمل وسبل حلها ، كما تم استعراض مهام قطاع التدريب والمتمثلة فى توفير احتياجات الهيئة القومية للإنتاج الحربي والشركات التابعة لها من عمالة فنية تخصصية من خريجي المنشآت التعليمية التابعة للقطاع، والاشتراك مع الهيئة في وضع وتنفيذ خطط تأهيل كوادر الإنتاج الحربي، ففي بداية كل عام يتم وضع خطة لتأهيل المهندسين والفنيين العاملين بالإنتاج الحربي، ويتم تأهيلهم إما من خلال الكوادر المتوفرة لدينا داخل الإنتاج الحربي في مختلف التخصصات ، ويراعى عند وضع خطط التأهيل أن يتم تدريب العاملين من مهندسي وفني الإنتاج الحربي بما لا يعطل عملية الإنتاج، أي أن المصنع يعمل بكامل طاقته بنسبة 100% وفي نفس الوقت يتم تدريب العاملين، ونعمل بشكل مستمر على تطوير مناهج وبرامج التدريب ويتبع قطاع التدريب 3 كيانات تعليمية وهى (المعهد الفني للصناعات المتطورة – مدرسة الإنتاج الحربى للتكنولوجيا التطبيقية بحلون – مدرسة الإنتاج الحربى للتكنولوجيا التطبيقية بالسلام) ، كما تم إستعراض مهام قطاع الميادين المركزية والمتمثلة فى  إجراء جميع الإختبارات والقياسات الخاصة بالذخائر والاسلحة والصواريخ التى يتم إنتاجها محليا أو المخطط تصنيعها مستقبلاً .
 وقد أكد ” مرسي” خلال هذه اللقاءات على أن مصانع الإنتاج الحربي لديها طاقات بشرية وإمكانيات فنية تكنولوجية هائلة يجب إستغلالها الاستغلال الأمثل ، كما يجب متابعة سير العمل وفقا للخطط الموضوعة سابقاً والإنتهاء من كافة المشروعات الموكله لكافة الشركات فى التوقيتات المحددة ، وأكد الوزير ” مرسى ”  أن الوزارة تسعى لتطوير شركات الإنتاج الحربي المختلفة لإحداث طفرة صناعية مواكبة لأحدث تكنولوجيات التصنيع وتعميقها على الصعيدين الحربي والمدنى.
وأكد الوزير “مرسي” إنه خلال الفترة المقبلة سيتم عقد جولات ميدانية لشركات الإنتاج الحربي المختلفة لتحديد خطوط الإنتاج التى سيتم البدء بتطويرها وكذا الاجتماع مع المهندسين والعاملين للاستماع إلى مقترحاتهم لتطوير العملية الإنتاجية ، ووضع استراتيجية محددة لتطوير الشركات وخطوط الإنتاج  لدفع عجلة الإنتاج والتنمية ومواكبة أحدث التطور التكنولوجى فى التصنيع الحربي والمدنى لجذب العديد من الاستثمارات لديها والنهوض بالصناعة المصرية، مشيرا إلى أن مصانع الوزارة ووحداتها التابعة منفتحة للتكامل والتعاون مع كافة مؤسسات الدولة الصناعية المختلفة فى المجالات كافة وعلى رأسها وزارات قطاع الأعمال والتجارة والصناعة والهيئة العربية للتصنيع ،  مؤكداً على ضرورة زيادة التعاون مع القطاع الخاص خلال الفترة المقبلة .
كما ترآس وزير الدولة للإنتاج الحربى مجلس إدارة الأكاديمية المصرية للهندسة والتكنولوجيا المتقدمة بمقر الأكاديمية بالسلام وخلال الإجتماع قام سيادته بالإطلاع على ما تقدمه الأكاديمية وتم مناقشة سبل التطوير بالأكاديمية لتضاهى أفضل الأكاديميات العالمية، ووضع خطة لتخرج أول دفعة من الأكاديمية هذا العام .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: