“وزير الدولة للإنتاج الحربي”: التعاون مع جامعة القاهرة التكنولوجية لإيماننا بأهمية ربط البحث العلمى بالصناعة

كتب خالد عبد الحميد

صرّح الوزير “محمد صلاح” أنه تم الاتفاق على التعاون المشترك بين “وزارة الإنتاج الحربي” و”جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية” في المشروعات البحثية والعلمية والصناعية من خلال تنفيذها بالإستفادة من الإمكانيات والخبرات المتوافرة بالهيئة القومية للإنتاج الحربي، كما سيتعاون الجانبان في المجالات التدريبية بالإستفادة من إمكانيات الطرفين عبر تنفيذ التدريب الصيفي لطلبة الجامعة “تخصصات هندسية” بالمصانع والشركات ومراكز التدريب بالإنتاج الحربي، لافتاً إلى أن مجالات التعاون ستشمل كذلك الاستشارات الهندسية وأعمال تنفيذ المشروعات الكاملة إضافةً إلى المشاركة في تقييم مشروعات التخرج لطلبة كلية الهندسة إلى جانب تنفيذ البحوث المشتركة لتعميق التصنيع المحلي تنفيذاً لتوجيهات السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

وأوضح وزير الدولة للإنتاج الحربي أن هذا التعاون المشترك يأتي من منطلق إيمان الجهتين بأهمية ربط البحث العلمى بالصناعة وتطوير منظومة التصنيع والإنتاج فى مصر وتأهيل جيل لديه القدرة على إطلاق طاقات صناعية تعتمد على المعرفة والتكنولوجيا المتقدمة والابتكار، مشيراً إلى أنه حرصاً على تفعيل بنود بروتوكول التعاون سيتم تعيين نقطة اتصال من كل طرف تختص بوضع آلية التنفيذ وتشكيل مجموعات العمل والإشراف لكل مشروع لإتخاذ القرارات اللازمة لتنفيذ كافة بنود البروتوكول ومتابعة التقارير الدورية عن سير الأعمال.

وأوضح الأستاذ الدكتور/ هشام عزت الديب رئيس جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية أنه بموجب بروتوكول التعاون الموقّع تم الاتفاق على تدريب المهندسين والكوادر المتخصصة من الهيئة القومية للإنتاج الحربي بالجامعة في الدورات التخصصية، مضيفاً أن هذا التعاون المشترك يأتي إنطلاقاً من رغبة الطرفين في إرساء دعائم التعاون العلمي والبحثي والتدريبي بينهما.

وأشاد “الديب” بما تمتلكه وزارة الإنتاج الحربي والجهات التابعة لها من إمكانيات تصنيعية وتدريبية ومراكز بحثية متميزة، وهو ما يساهم في تعظيم الاستفادة من الكوادر والخبرات المتاحة لدى الطرفين في المجالات التعليمية المشتركة، مشيراً إلى أن جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية تعد إحدى المؤسسات التعليمية الكبرى ولديها خبرة ومراكز تدريب متخصصة ومكاتب استشارية يعمل بها أساتذة جامعة متخصصون، وتستهدف الجامعة عقد شراكات استراتيجية مع مؤسسات التعليم والتدريب في القطاعين العام والخاص بما يدعم أهداف التنمية المستدامة للدولة، مضيفاً أن إنشاء الجامعات التكنولوجية في مصر يهدف إلى تطوير التعليم التكنولوجي التطبيقي والتدريب بالتوازي مع مسار التعليم الأكاديمي وتوفير تعليم تكنولوجي يقدم خدمات تعليمية و تدريبية متكاملة ذات جودة مناظرة لنظم الجودة العالمية وبما يسمح بتكوين خريج قادر على المنافسة في سوق العمل.

من جانبه أكد المستشار الإعلامى لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة السيد/ محمد عيد بكر على حرص الوزارة للتعاون مع مختلف المؤسسات بالدولة لخلق جيل قادر على ربط العلم بالصناعة من خلال تطبيق أفكاره البحثية وتحويلها إلى واقع ملموس، مشدداً على أن الوزارة تهتم إهتماماً شديداً بتطوير منظومة التعليم والتعليم الفني بمصر وكذلك تطوير منظومة التصنيع والإنتاج من خلال الأذرع التعليمية التابعة لها وذلك للمساهمة في نهضة الوطن.

وقد قام بتوقيع البروتوكول كل من المهندس/ إميل حلمي إلياس نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للإنتاج الحربي والعضو المنتدب والأستاذ الدكتور/ هشام عزت الديب رئيس جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية، وحضر مراسم التوقيع كل من المهندس/ محمد شيرين محمد المشرف على الإدارة المركزية لمكتب الوزير والدكتورة/ عايدة الصبان مستشار الوزير للصناعات الإلكترونية والطاقة والسيد/ محمد بكر المستشار الإعلامي للسيد الوزير والمهندس/ هشام خطاب رئيس قطاع العلاقات العامة والمراسم والمهندس/ ناصر حسين رئيس قطاع التدريب بالهيئة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: