” وزير الدولة للإنتاج الحربى ” يشهد الإحتفال بـ ” عيد الإنتاج الحربى الـ 68 “

كتب خالد عبد الحميد

  • الوزير ” محمد صلاح الدين” للعاملين : إن احتفالنا بعيدنا اليوم هو فرصة حقيقية للوقوف على ما حققه عمال ” الإنتاج الحربي” الأوفياء من تقدم في بناء الجمهورية الجديدة.
  • وزير الدولة للإنتاج الحربى : الرابح خلال تلك الفترة هو من أحسن الاستفادة من التطورات الرقمية الحديثة، وواكب سرعة وتيرتها ولذلك فقد أولينا اهتمامًا كبيراً بالتحول الرقمي .

شهد المهندس/ محمد صلاح الدين مصطفى وزير الدولة للإنتاج الحربى‏احتفالية بمناسبة العيد الثامن والستون للإنتاج الحربي، وذلك بحضور نخبة من قادة الوزارة والهيئة والقيادات العمالية والعاملين، وأقيم الحفل بمسرح قطاع التدريب التابع للوزارة بمدينة السلام .

وأوضح المهندس/ محمد صلاح الدين مصطفى – وزير الدولة للإنتاج الحربى بكلمته التي ألقاها سيادته خلال الحفل – أن هذا العيد والذى يأتي للاحتفال بذكرى إنتاج أول طلقة ذخيرة مصريـة بإحدى شركات الإنتاج الحربي هو فرصة حقيقية للوقوف على ما حققه عمال ” الإنتاج الحربي” الأوفياء من تقدم في بناء الجمهورية الجديدة ومناسبة لأن نستشرف معًا مستقبل أفضل لأبنائنا بروح جديدة مليئة بالأمل والعمل معًا فبالعمل تبنى الأمم وتقام الحضارات، منوهاً إلى أنه بمجهودات العمال وتوجيهات القيادات بالإنتاج الحربى بلغ إجمالي إيرادات النشاط ( 25.8 ) مليار جنيه في عام 2021 /2022، بينما بلغ في عام 2020/2021 (20.1) مليار جنيه، بمعدل نمو ( 28.3 % ) .

وأكد وزير الدولة للإنتاج الحربي أن الوزارة تعد الركيزة الأولى للتصنيع العسكري وأحد أهم الأذرع الصناعية للدولة، وأن هذا الدور لن يكتمل إلا بجهد سواعد أبناء الإنتاج الحربي المخلصين لدفع عجلة الإنتاج والتنمية ومواكبة أحدث التكنولوجيات فى التصنيع العسكري والمدني، مشيراً إلى أن الفترة المقبلة ستشهد تطوراً ملحوظاً فى مصانع ووحدات الإنتاج الحربي التى ستعمل خلال الفترة القادمة على مواكبة أحدث تكنولوجيات التصنيع الرقمي على الصعيدين العسكري والمدني ، مؤكداً أن الرابح خلال تلك الفترة هو من سيحسن الاستفادة من التطورات الرقمية الحديثة.

وأستعرض الوزير ” محمد صلاح الدين ” خلال الإحتفالية أهم الإنجازات التى تم تحقيقها على أرض الواقع على الصعيدين العسكرى والمدنى خاصة خلال السنوات الماضية تحت قيادة السيد الرئيس / عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية .

وأشار وزير الدولة للإنتاج الحربى إلى أن الوزارة تسير بخطوات ثابتة نحو تحقيق رؤيتها وإستراتيجيتها التي تهدف إلى إحداث تطوير شامل لشركات ووحدات الإنتاج الحربي من خلال تحديث خطوط الإنتاج والمعدات والآلات والمعامل البحثية والتكنولوجية المتوفرة لديها وإدخال أحدث أساليب التصنيع الحديثة، إلى جانب تطوير منظومة الموارد البشرية بالشركات والوحدات، والإستعانة بأحدث نظم الجودة والتدريب والبحوث والتسويق، والاهتمام بتمكين الشباب وتأهيلهم للقيادة وتصعيد الكوادر المتميزة من الجنسين لشغل مناصب قيادية.

وتم خلال الحفل عقد جلسة نقاشية بعنوان ” شراكات ناجحة بين الإنتاج الحربي والقطاع الخاص” وتمحورت حول أهمية التعاون بين مؤسسات الدولة الصناعية ومؤسسات القطاع الخاص المحلى للنهوض بالصناعة الوطنية، كما تم عرض فيلم بعنوان ” صناعة الإرادة ” والذي يستعرض لمحةً عن دور وزارة الإنتاج الحربي ما بين الماضي والحاضر لتحقيق التنمية الشاملة بالدولة من خلال جهودها لتعميق الصناعات العسكرية الوطنية، أيضاً تم إستعراض عدد من الإنجازات التى حققتها الشركات والوحدات التابعة والقطاعات الحكومية التابعة للوزارة، عقب ذلك تم تكريم عمال وأبناء الانتاج الحربي المتميزين فى أداء عملهم بكافة المجالات والذين يعملون بشكل دءوب من أجل تحقيق أهداف شركاتهم ووحداتهم، حيث أكد وزير الدولة للإنتاج الحربى أن هذا التكريم هو نتاج لما بذله هؤلاء العاملين من مجهودات خلال العام وتحفيزاً وتشجيعا لجميع العاملين بالوزارة وشركاتها ووحداتها التابعة لتقديم المزيد من الجهد وبذل الكثير من العرق لتحقيق أفضل أداء وإنتاجية بما يعود بالتقدم والازدهار للإنتاج الحربي ويحقق تنمية مستدامة للوطن.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: