وزير الدفاع يشهد المرحلة الرئيسية للمشروع التكتيكي بالذخيرة الحية «رعد 25»

الفريق أول صدقي صبحي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع، والإنتاج الحربي – أرشيفية
شهد الفريق أول صدقي صبحي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع، والإنتاج الحربي، المرحلة الرئيسية للمشروع التكتيكي بالذخيرة الحية “رعد 25″، في إطار الخطة السنوية، للتدريب القتالي لتشكيلات، ووحدات القوات المسلحة .
وتنفذ “رعد 25″، إحدى وحدات المنطقة الغربية العسكرية.
وألقى اللواء أحمد وحيد عزت، قائد المنطقة الغربية العسكرية، كلمةً أكد فيها أن رجال المنطقة يملئهم العزيمة، والإصرار، للحفاظ على أعلى معدلات الكفاءة، والاستعداد القتالي.
كما أكد ” التفاني في تنفيذ كل ما يكلفون به من مهام، لتأمين حدود مصر الغربية، وحماية مقدرات، ومكتسبات الشعب المصري العظيم” .
وتضمنت المرحلة الرئيسية، بحسب ما نشرته الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري اليوم الإثنين، إدارة أعمال قتال، وتطهير منطقة حدودية من العناصر الإرهابية، وتأمينها، وذلك بعد رفع درجات الاستعداد القتالي، وتنفيذ إجراءات التحضير للمعركة.
كما تضمنت “القيام بأعمال الإخفاء والتمويه، وتحت ستر وسائل، وأسلحة الدفاع الجوي، وبمساندة المدفعية، لتدمير الاحتياطات، وإرباك، وتدمير مراكز المقاومة للعناصر الإرهابية، وذلك مع قيام عناصر العمل المعنوي بتوجيه نداءات، وإسقاط منشورات صداقة للسكان المحليين لطمأنتهم، وإجبار الإرهابين على الاستسلام، وتسليم المدينة”.
وطورت العناصر المدرعة، والمشاه الميكانيكي مدعومة بالوحدات الخاصة من الصاعقة والمظلات، الهجوم، والاشتباك مع العناصر الإرهابية المرتدة، وتدميرها بمعاونة الهيلوكوبتر المسلح، وعناصر المقذوفات الموجهة المضادة، لتصفية العناصر الإرهابية، والسيطرة على المدينة وتأمينها .
وظهر خلال المشروع التعاون الوثيق، لتحقيق مبادئ معركة الأسلحة المشتركة الحديثة والسرعة والدقة فى التعامل مع العناصر الإرهابية وإصابتها من الثبات والحركة، وما وصلت إليه العناصر المشاركة من مهارات ميدانية وقتالية عالية وقدرة على إستخدام الأسلحة والمعدات وسرعة تنفيذ المهام القتالية والنيرانية فى الوقت والمكان المحددين بدقة وكفاءة عالية ، وتقديم الدعم الطبى والإدارى للسكان المحليين .
وأثنى الفريق أول صدقي صبحي، في نهاية المشروع، على الجهد الذى يبذله رجال القوات المسلحة فى حماية الأمن القومى المصرى على كافة الإتجاهات والمحاور الإستراتيجية بالدولة ، مؤكداً حرص القوات المسلحة على إتخاذ كافة التدابير والإجراءات التى تكفل السيطرة الأمنية الكاملة على الحدود البرية والساحلية ، ودعم القدرة القتالية والإدارية والفنية للوحدات والتشكيلات على مواجهة كافة صور التهديدات والعدائيات المحتملة ومنع عمليات التهريب والتسلل عبر الحدود المصرية .
ووجه القائد العام التحية للقادة والضباط والصف والصناع العسكريين وجنود المنطقة الغربية العسكرية على الأداء المتميز والإستعداد القتالى العالى الذى ظهرت خلال مراحل تنفيذ المشروع ، مؤكداً على إعتزازه بجهودهم وتضحياتهم من أجل حماية الحدود الغربية فى ظل ظروف بالغة الصعوبة والتعقيد ، مؤكداً لهم أن الشعب المصرى يقدر دورهم الوطنى وما يقومون به من مهام جسيمة لمنع المخططات والمحاولات التى تهدف إلى النيل من أمن وإستقرار المجتمع المصرى .
كما ناقش القائد العام بعض الضباط من دارسى الكليات والمعاهد العسكرية فى أسلوب تخطيط وإدارة المشروع ، وإستمع لعدد من الأسئلة والإستفسارات والتى أجاب عليها مخططو ومنفذو المشروع والتى أجاب عليه قائد المنطقة الغربية العسكرية.
وأشار القائد العام إلى ضرورة نشر وتعميم خبرات التدريب على كافة المستويات والأخذ بأسباب العلم والمعرفة وتعظيم الإستفادة بكل ما هو جديد لمواكبة أحدث نظم التسليح عالمياً ، كما أكد على ضرورة الحفاظ على الصلاحية الفنية للأسلحة والمعدات وتطوير أدائها للوصول إلى أعلى معدلات الكفاءة القتالية العالية .
وطالب رجال المنطقة باليقظة والإستعداد الدائم والحفاظ على أعلى معدلات الكفاءة والإستعداد القتالي والإهتمام بتنمية المهارات الميدانية للمقاتلين ، وثقل مهارة القادة والضباط الأصاغر على سرعة إتخاذ القرار تحت مختلف الظروف لمواجهة كافة المخاطر والتهديدات .
حضر المرحلة الفريق محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من قادة القوات المسلحة ومحافظ مطروح وعدد من دارسى الكليات والمعاهد العسكرية والمدنية وشيوخ وعواقل مرسى مطروح .
صدقى صبحى أثناء المرحلة الرئيسبة للمشروع التكتيكى بالذخيرة الحية ” رعد 25 “
صدقى صبحى أثناء المرحلة الرئيسبة للمشروع التكتيكى بالذخيرة الحية ” رعد 25 “
صدقى صبحى أثناء المرحلة الرئيسبة للمشروع التكتيكى بالذخيرة الحية ” رعد 25 “
صدقى صبحى أثناء المرحلة الرئيسبة للمشروع التكتيكى بالذخيرة الحية ” رعد 25 “

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: