وزير الداخلية

وزير الداخلية يتابع مع قيادات الوزارة إجراءات تأمين إحتفالات المواطنين بعيد الفطر 

كتب_ خالد عبد الحميد

عقد السيد/ محمود توفيق – وزير الداخلية إجتماعاً مع عدد من مساعدى الوزير والقيادات الأمنية ، بمقر مركز المعلومات وإدارة الأزمات بوزارة الداخلية ، وتم التواصل مع جميع مديرى الأمن وقيادات الأجهزة الأمنية بمواقعها على مستوى الجمهورية عبر تقنية (الفيديو كونفرانس) ، لإستعراض ثوابت إستراتيجية العمل الأمنى خلال المرحلة الحالية وماتحقق من أهدافها فى شأن حماية أمن المواطنين.
فى بداية الإجتماع قدم السيد/ وزير الداخلية التهنئة لجميع أعضاء هيئة الشرطة بمناسبة قرب حلول عيد الفطر المبارك معرباً عن تقديره للجهود التى يبذلها رجال الشرطة فى شتى مجالات العمل الأمنى وما تحقق من نجاحات بمختلف القطاعات الأمنية.. مشيراً سيادته إلى أن الفترة الماضية قد شهدت تحديات ناجمة عن تداعيات الأحداث العالمية الجارية وأن الجهود التى بُذلت من قِبل الأجهزة الأمنية بالتعاون مع كافة أجهزة الدولة كان لها بالغ الأثر فى تحقيق الإستقرار فى الأسواق.
وتابع سيادته عبر (الفيديو كونفرانس) مع القيادات الأمنية بمديريات الأمن على مستوى الجمهورية ، محاور خطط تأمين المواطنين خلال فترة العيد على كافة المستويات والأصعدة وأُطر التنسيق بين مختلف قطاعات الوزارة لفرض معطيات الأمن ودعائم الإستقرار بما يرسخ الوجه الحضارى للبلاد.
وشدد سيادته على ضرورة اليقظة الأمنية ورفع درجة الإستعداد والإنتشار الأمنى المكثف لتأمين كافة المنشآت الهامة والحيوية بالدولة ، وكذا تأمين المسطح المائى لنهر النيل وتأمين كافة وسائل النقل..كما شدد سيادته على تكثيف الإنتشار الأمنى بالميادين والشوارع والمقاصد السياحية والمتنزهات ودور السينما وأماكن تجمع المواطنين .. وإنتشار الدوريات الأمنية والخدمات السرية وعناصر الشرطة النسائية للمرور بشكل مستمر لملاحظة الحالة الأمنية والتعامل الفورى مع كافة المواقف الطارئة بما يضمن سلامة المواطنين.

كما شدد سيادته بتكثيف الحملات المرورية على كافة الطرق السريعة والمحاور ، والربط الكامل بغرف العمليات وتفعيل دور نقاط التفتيش والأكمنة الحدودية بين المحافظات والتمركزات الثابتة والمتحركة وكذا تكثيف تواجد سيارات الإغاثة المرورية على كافة الطرق والمحاور لتقديم المساعدة للمواطنين وضبط المخالفات وتحقيق السيولة المرورية.
وفى إطار ضبط حركة الأسواق وجه سيادته بمواصلة الحملات التموينية لضبط جرائم الغش التجارى والتحقق من توافر مقومات الصلاحية للسلع لحماية جمهور المستهلكين والتصدى لمختلف الجرائم التموينية ، ومحاولات حجب السلع بقصد رفع أسعارها.
كما شدد السيد/ وزير الداخلية على التواجد الأمنى الميدانى الفعال لكافة المستويات الإشرافية والقيادية ، لمتابعة سير الأداء الأمنى وتوعية القوات وإنضباطهم ومدى إلمامهم بالخطط الأمنية للتأكد من تنفيذها على النحو الأمثل.
وفى نهاية الإجتماع أكد السيد/ وزير الداخلية على أهمية مراعاة البعد الإنسانى لدى التعامل مع المواطنين أثناء تنفيذ الخطط والإجراءات الأمنية ، والتصدى لكل ما يمس أمن وسلامة المواطنين وفقاً للأطر القانونية دون تجاوز .. معرباً عن ثقته فى رجال الشرطة وقدرتهم على تنفيذ المهام الموكلة إليهم لحماية أمن المواطنين .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: