وزير الخارجية الروسي يبحث هاتفيًا مع نظيره الياباني إطلاق الصاروخ الكوري

سيرجي لافروف

سيرجي لافروف

بحث وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ونظيره الياباني فوميو كيشيدا، اليوم الأحد، في اتصال هاتفي، إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ باليستي.

ونقلت قناة (روسيا اليوم) عن وزارة الخارجية الروسية – في بيان اليوم – إن “الاتصال الهاتفي، جاء بمبادرة من الجانب الياباني، حيث ناقش الطرفان إطلاق كوريا الشمالية صاروخا ناقلا (باليستيا)، والذي انتهك قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ذات الصلة.

وأكد البيان أهمية التوصل إلى حل سياسي دبلوماسي للوضع .

وكانت وزارة الخارجية الروسية اعتبرت – في وقت سابق اليوم – أن كوريا الشمالية حينما أطلقت صاروخها الأخير إنما انتقصت من احترام القانون الدولي بشكل صارخ، وتجاهلت المناشدات الدولية.

يذكر أن بيونج يانج أعلنت – في وقت مبكر اليوم – نجاحها في إطلاق صاروخ تمكن من وضع قمر صناعي في المدار في خطوة وصفتها بأنها “حدث العصر”، ما أثار ردود فعل دولية تراوحت بين التنديد والأسف والمناشدة باحترام القانون الدولي.

وفي السياق، قال كونستانتين كوساتشيف، رئيس لجنة الشئون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، إن إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ باليستي لا يشكل معضلة قانونية، وإما خطرا عسكريا، ولن يتم حل المشكلة إلا من خلال المفاوضات.

وأضاف كوساتشيف، بحسب وكالة الأنباء الروسية (انترفاكس) اليوم ، أنه “في هذه الحالة، يمكن للمرء أن يعمل من خلال استئناف المفاوضات متعددة الأطراف مع كوريا الشمالية (إذا كان ذلك ممكنا).

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: