وزير التعليم العالى: جامعة المنيا تلعب دورا بارزا فى تنمية شمال الصعيد

الوطن المصري – جيهان جابر

عقد الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالى والبحث العلمى، اليوم السبت، اجتماعًا مع مجلس جامعة المنيا، بحضور اللواء أسامة القاضى محافظ المنيا، والدكتور عصام فرحات القائم بأعمال رئيس جامعة المنيا، وأحمد الشيخ الوكيل الدائم لوزارة التعليم العالى والبحث العلمى، والدكتور عادل عبدالغفار المُستشار الإعلامى والمُتحدث الرسمى لوزارة التعليم العالى والبحث العلمى، وأعضاء المجلس.

فى بداية الاجتماع، أكد الوزير أن جامعة المنيا تعُد واحدة من الجامعات الحكومية المتميزة، وتلعب دورًا بارزًا فى تنمية شمال الصعيد على كافة القطاعات التعليمية والخدمية وفقًا لرؤية مصر 2030، مشيرًا إلى دور الجامعة فى تأهيل الطلاب للالتحاق بسوق العمل، وذلك من خلال كوادرها العلمية المتميزة.

وخلال الاجتماع، أشاد عاشور بالاهتمام الكبير الذى توليه القيادة السياسية لمنظومة التعليم العالى والبحث العلمى، مستعرضًا رؤية الوزارة والخطة الاستراتيجية لإنشاء الجامعات الأهلية الجديدة، مشيرًا إلى أن الهيكل الإدارى للجامعات الأهلية سيشمل 3 نواب لرئيس الجامعة (نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية – نائب رئيس الجامعة للعلاقات الدولية – نائب رئيس الجامعة لربط التوظيف بالبرامج الدراسية)، لافتًا إلى أهمية تحقيق التكامل بين الجامعات الأهلية والحكومية.

وأشار الوزير إلى أن الجامعات الأهلية ستطرح خلال العام الدراسى الجديد عددًا من البرامج الدراسية المُتميزة والحديثة التى تواكب احتياجات سوق العمل الحالى والمُستقبلى.

ووجه الوزير بأهمية عقد الجامعات الحكومية والأهلية اتفاقيات تعاون مع الجامعات الأجنبية ذات التصنيف الدولى المُتميز، لتبادل الخبرات وصقل مهارات أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة، مشيرًا إلى ضرورة انتهاء كافة الجامعات من التجهيزات المطلوبة لبدء العام الدراسى الجديد 2022 – 2023.

ومن جانبه، قدم اللواء أسامة القاضى التهنئة للدكتور أيمن عاشور بمناسبة تعيينه وزيرًا للتعليم العالى والبحث العلمى، متمنيًا له التوفيق والسداد فى أداء مهامه.

وأشاد المحافظ بما شهده قطاع التعليم العالى من تطور ملحوظ خلال عهد الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية، من خلال الزيادة الكبيرة فى أعداد الجامعات الحكومية والأهلية والتكنولوجية والخاصة، مشيرًا إلى أن هناك 23 مشروعًا يتم تنفيذها بجامعة المنيا بتكلفة تتجاوز 2 مليار جنيه، لافتًا إلى أن التعليم أصبح أحد أهم ركائز التنمية فى الجمهورية الجديدة.

وأكد المحافظ على الدور التنويرى لجامعة المنيا، باعتبارها منبرًا للعلم وعامل أساسى فى تشكيل مجتمع المعرفة والابتكار، لافتًا إلى أن هناك تعاونًا بين الجامعة والمحافظة فى مجالات التخطيط العمرانى، وتحقيق التكامل بين مستشفيات الجامعة والصحة، لتقديم خدمة صحية متميزة لأهالى محافظة المنيا.

ومن جانبه، أكد الدكتور عصام فرحات أن جامعة المنيا تشهد عددًا من الإنجازات، من أبرزها إنشاء جامعة المنيا الأهلية التى تم إنشاؤها فى فترة زمنية وجيزة، بفضل دعم القيادة السياسية غير المسبوق للجامعات الأهلية.

وأضاف فرحات أن جامعة المنيا الأهلية ستُحقق أمل الطلاب فى الحصول على تعليم متميز فى التخصصات المُتنوعة التى تواكب مُتغيرات العصر.

واستعرض القائم بأعمال رئيس جامعة المنيا، خطة الجامعة لاستقبال العام الدراسى الجديد، مشيرًا إلى أنه تم الانتهاء من إعداد الجداول الدراسية، وصيانة المبانى والمعامل، والورش، وتجهيز المدن الجامعية والقاعات الدراسية لاستقبال الطلاب.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: