الجزار: 65% نسبة إنجاز نفق شارع السادات بالمنتزه

الوطن المصري – احمد السيد

صرح الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بأنه جارٍ تنفيذ مشروع إنشاء نفق وكبارى شارع 45 شارع محمد أنور السادات، بمنطقة المنتزه، بمحافظة الإسكندرية، حيث يتولى تنفيذه الجهاز المركزي للتعمير، التابع للوزارة، من خلال جهاز تعمير الساحل الشمالي الأوسط.؟

وبحسب الوزير فقد بلغت نسبة الإنجاز 65 %، ومن المقرر الانتهاء من التنفيذ طبقاً لتوجيهات القيادة السياسية، قبل إجازة عيد الأضحى المبارك، من أجل القضاء على الاختناقات المرورية بمنطقة المنتزه، وخاصة فى فصل الصيف، لاستقبال الزائرين والمصطافين.

وأوضح الدكتور عاصم الجزار، أن الجهاز المركزي للتعمير بدأ في تنفيذ هذا المشروع الحيوي خلال شهر نوفمبر 2021، بهدف حل مشكلة الاختناق المرورى بمنطقة المنتزه، وخاصة فى فصل الصيف، من خلال إنشاء نفق للسيارات وكباري لتحقيق السيولة المرورية، وتوسعة طريق الكورنيش ليصبح 10 حارات بدلا من 6 حارات، مع عمل الأنفاق الخاصة بالمشاة، بالإضافة إلى عمل ممشى أمامى على البحر مباشرة، ليكون منطقة جذب لرواد هذا المكان.

ويمثل شارع محمد أنور السادات أحد أهم المحاور المرورية بالإسكندرية، حيث إنه يربط المدينة بالطريق الدولى الساحلى، والطريق الزراعى، ومحور المحمودية، ويعتبر مدخلاً رئيسياً حالياً لشرق مدينة الإسكندرية، بالإضافة إلى طريق الكورنيش الذى يعتبر أهم طريق بالمدينة، حيث إنه يمتد بكامل طول خط الساحل على البحر مباشرة، ويربط المدينة من المنتزة شرقاً حتى رأس التين غرباً.

وأكد وزير الإسكان، أن المشروع سيحقق عدداً من النتائج الهامة، ومنها، حل الاختناقات المرورية فى منطقة تقاطع طريق الكورنيش، وشارع محمد أنور السادات، نتيجة أحجام المرور المضافة على الكورنيش فى الاتجاهين للوصول إلى منطقة الدوران للخلف عند الخروج أو الدخول من وإلى شارع السادات، وتقليل أزمنة الرحلات بين جنوب المدينة وشرق وغرب الإسكندرية، وتقليل التلوث الناتج عن التكدسات المرورية وعوادم السيارات، وتنفيذ ممشى أمامى على البحر مباشرة لخلق منطقة جذب لرواد المنطقة، بجانب تنفيذ كبارى السيارات والمشاة على مستوى لا يزيد عن مستوى الكورنيش الحالى حتى يعطى رؤية مفتوحة للبحر.

وأشار اللواء محمود نصار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، إلى أن مشروع إنشاء نفق وكبارى شارع 45 (شارع محمد أنور السادات)، بمنطقة المنتزه، بمحافظة الإسكندرية، تمت دراسته من خلال كلية الهندسة بجامعة الإسكندرية، وجميع الجهات المختصة، ويتكون المشروع من نفق يبدأ من شارع السادات بعرض 19 م، عبارة عن 3 حارات للدخول و3 للخروج بطول 150 م تقريبا مفتوح من الأعلى، ويستمر النفق أسفل طريق الجيش بعرض 3 حارات دخول و3 خروج بطول 60 م، وبارتفاع 6 م، وعرض 24 م، ويشمل نفق يمين ونفق يسار للمشاة بعرض 2.25 م، وارتفاع 3 م، وينتهى النفق من جهة البحر بالدوران ناحية اليسار بعدد 2 كوبرى عبارة عن 3 حارات للخروج و3 للدخول لكل منهما، وينفصلان عن بعضهما بطول 200 م تقريبا، والخروج من النفق بطول 120 م تقريبا لكوبرى الدخول إلى النفق، بالإضافة إلى ممشى(كوبرى) على طريق الكورنيش موازٍ للبحر، والكوبرى بطول 250 م تقريبا، وعرض 6 م، وارتفاع من 6 : 8 م عن مستوى سطح البحر.

وأضاف رئيس الجهاز المركزي للتعمير، أنه يوجد مدخلان لنفق المشاة الواحد، مدخل قبلى على رصيف العمارات، ومدخل من أعلى النفق مباشرة على شارع السادات للوصول بهما إلى الجهة المقابلة من البحر، أما الصعود للمشى على رصيف الكورنيش البحرى أو النزول إلى الشاطئ بأطوال 140 م تقريبا لأنفاق المشاة بجميع الاتجاهات، بجانب توسعة الطريق من 6 : 10 حارات بعرض 35 م تقريبا، شاملة الجزيرة الوسطى بعرض 2 م، و2 رصيف مشاة على الجانبين بطول 600 م تقريبا.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: