https://true.autodrivesys.com

مصر تشارك تنزانيا في احتفالية الملء الأول لسد جوليوس نيريري

الوطن المصري – جيهان جابر

وصل وزير الإسكان، الدكتور عاصم الجزار، إلى تنزانيا، للمشاركة في الاحتفالية التى تنظمها غدا، بمناسبة بدء الملء الأول لخزان مياه مشروع سد ومحطة “جوليوس نيريري” الكهرومائية، على نهر روفيجي، والذي نفذه تحالف مصري مكون من شركتي المقاولون العرب والسويدي إليكتريك.

وأكد وزير الإسكان أن الدولة المصرية تولي اهتماما كبيرا بهذا المشروع الضخم، الذي يجسد العلاقات المتميزة بين البلدين، نظرا للدور المنتظر للسد والمحطة في توفير الطاقة الكهربائية اللازمة لجمهورية تنزانيا، والسيطرة على فيضان نهر روفيجي، والحفاظ على البيئة.

وأضاف أن تنفيذ التحالف المصري لشركتي “المقاولون العرب” و”السويدى إليكتريك” لمشروع سد ومحطة “جوليوس نيريري” الكهرومائية، يؤكد قدرة وإمكانات الشركات المصرية على تنفيذ المشروعات الكبرى، خاصة لأشقائنا في قارة إفريقيا.

وأوضح الوزير أن هذه المرحلة المهمة من المشروع، والمتمثلة في بدء ملء خزان مياه بحيرة السد، خلال الشهر الحالي، ومن المتوقع أن يصل منسوب بحيرة السد إلى منسوب 163 مترا، وبسعة 13.5 مليار متر مكعب في شهر أبريل 2023، وأن يصل منسوب البحيرة إلى أقصى ارتفاع عند منسوب 184، وبسعة تخزينية مقدارها 34 مليار متر مكعب، في يونيو 2024، حسب الدراسات الهيدرولوجية والتي تختلف سنويا حسب كميات الأمطار المتوقعة.

وقال الدكتور عاصم الجزار إن المكونات الرئيسية للمشروع تشمل إنشاء سد على نهر روفيجي بطول 1033 مترا عند القمة، وبارتفاع 134 مترا، له 7 مخارج للمياه، بسعة تخزينية حوالي ٣٤ مليار متر مكعب، ومحطة لتوليد الطاقة الكهرومائية بقدرة 2115 ميجا وات.

وأضاف أن المحطة الكهرومائية تقع على جانب نهر روفيجي في محمية سيلوس جام بمنطقة مورغورو جنوب غرب مدينة دار السلام (العاصمة التجارية وأكبر مدن دولة تنزانيا)، وستكون المحطة هي الأكبر في تنزانيا، وستنقل الطاقة المتولدة عبر خطوط نقل الكهرباء جهد 400 كيلو فولت إلى محطة ربط كهرباء فرعية، حيث سيتم دمج الطاقة الكهربائية المتولدة مع شبكة الكهرباء العمومية.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: