وزير الإسكان للمقاولين : عاوزين شغل 24 ساعة محور 30 يونيو

 DSC_2954

كتبت – ناريمان خالد

تفقد الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ومسئولو الوزارة، الموقف التنفيذى للأعمال بمحور 30 يونيو.

وقال الدكتور مصطفى مدبولى: محور 30 يونيو طريق حر بطول 95 كم وعرض 80 م تقريباً، يبدأ من جنوب بورسعيد/ ماراً بالطريق الدولى الساحلى بورسعيد / دمياط، ويمتد جنوباً حتى يتقاطع مع طريق القاهرة / الإسماعيلية الصحراوى (الكيلو 94)، مضيفاً أنه طريق مزدوج، وكل اتجاه به 5 حارات مرورية (2 للنقل الثقيل – 3 للمركبات) يفصل بينها حاجز خرسانى، ويشتمل على 14 كوبرى، منها 8 كبارى رئيسية على المسار (شادر عزام – الكسارة أبوشلبى السطحى – السكة الحديد – ترعة الإسماعيلية – المحسمة – القاهرة / الإسماعيلية الصحراوى – ويجرى تصميم كوبريين على مصرف بورسعيد الرئيسى  ومصرف القنطرة شرق) بجانب 6 كبارى فرعية عمودية على المسار (الصالحية – فاقوس الفردان – الكسارة أبوشلبى العلوى – 36 الحربى – وادى الملاك – ويجرى تصميم كوبرى على مصرف بورسعيد الرئيسى)، كما يشتمل المحورأيضاً على 16 نفقاً عرضياً للسيارات والمشاة، ونفقين للمشاة فقط، ومحطات خدمة، ومحطات لتحصيل الرسوم.

وحول أهمية مشروع محور 30 يونيو، أوضح الوزير، أنه محور النقل الأساسى لخدمة تنفيذ مشروعات تنمية قناة السويس، وإسراع معدلات التنمية على جانبى محور قناة السويس، وتطوير وربط موانئ مصر (شرق وغرب بورسعيد – دمياط – الإسكندرية – العريش – خليج السويس) ببعضها، وزيادة الربط بين سيناء والدلتا، وتنفيذ المخططات المستقبلية لروافد المنصورة والمطرية والجمالية وجبل الجلالة والعاصمة الإدارية الجديدة، مما يسهم فى إسراع معدلات التنمية، بجانب رفع مقومات المناطق المحيطة على جانبى الطريق مادياً واقتصادياً، وخلق فرص تنموية جديدة تسهم فى زيادة الدخل القومى المصرى، وتوفير فرص العمل، ووضع أماكن أثرية هامة على خريطة السياحة كمناطق (تل دفنة – كفرى وجزيرة تنيس)، بالإضافة إلى الربط بين مصر وأفريقيا، بالربط المستقبلى على محور أفريقيا.

وفى موقع المشروع، عقد الوزير اجتماعاً حضره مسئولو شركات المقاولات المنفذة للمحور، وقال الدكتور مصطفى مدبولى: تم حل مشكلة التمويل مؤخرا، وأى مستخلص سيتم صرفه على الفور، كما يتم التنسيق مع الجهات المعنية لحل بعض العوائق الخاصة بنزع الملكيات، وما يهمنى حاليا هو العمل 24 ساعة، لتعويض الوقت الذى ضاع لحين توفير التمويل المتبقى لتنفيذ المشروع، وعلينا الالتزام بالانتهاء سريعا من المرحلة الأولى بطول 43 كم، من طريق القاهرة الإسماعيلية الصحراوى، حتى الصالحية، مع ضرورة الاهتمام بجودة التنفيذ.

وبخصوص الموقف التنفيذى للمشروع، قال المهندس محمد ناصر، رئيس الجهاز المركزى للتعمير: بلغت نسبة تنفيذ أعمال الطرق للمحور بوجه عام، بمرحلتيه 63 %، وأعمال الكبارى 78 %، بينما الأعمال الصناعية المنفذة داخل قطاعات الطرق، وتشمل: الأنفاق العرضية (16 نفقاً) 39 %، والبرابخ (41 بربخاً) 40 %، وعدايات الكهرباء (66 عداية) 65 %، وعدايات المساقى والمصارف (317 عداية) 33 %، مشيرا إلى أنه مع حل مشكلة التمويل بدأت شركات المقاولات فى تكثيف العمل بالمواقع المختلفة، ومع التنسيق لحل العوائق المتبقية سنتمكن من سرعة الانتهاء من المرحلة الأولى، ثم المحور بوجه عام.

وبشأن الإجراءات المطلوبة للانتهاء من التنفيذ، أشار المهندس محمد السقا، رئيس جهاز تعمير سيناء، المشرف على تنفيذ المشروع، إلى أنها تتمثل فيما يلى: إزالة 33 إعاقة على مسار الطريق بوجه عام، والتمكين من المسار، وإنهاء نزع ملكية اللوب بعد التعديل لكوبرى طريق القاهرة / الإسماعيلية الصحراوى، وسرعة سداد مستحقات المواطنين، والتنسيق مع المساحة لصرف مستحقات المستفيدين، والالتزام بتنفيذ ما جاء بمحضر التنسيق العام، والذى تم بحضور الاستشارى العام، ومستشار وزير الرى، ومديرى إدارات الرى والصرف بمحافظات الإسماعيلية والشرقية وبورسعيد، وسرعة التنسيق مع الجهاز والشركات أثناء التنفيذ، وسرعة تنفيذ التنسيقات والمهام والمقايسات المسندة لعدد من الجهات المعنية، ووعد الوزير بالتواصل مع كل الجهات المسئولة لإزالة هذه العوائق.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: