نبيلة مكرم

وزيرة الهجرة : مصر تفتح ذراعيها للجميع والمسيح احتمى بها هربا من بطش هيرودس

رأس التين/ الإسكندرية / خالدعبدالحميد

إكدت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، إن مصر أول دولة تكرم الجاليات الأجنبية التى تعيش على أراضيها وتسلط الضوء على دورهم الوطنى.

وأضافت نبيلة مكرم، خلال كلمتها أثناء تدشين مبادرة “العودة للجذور”، أن الدولة المصرية منذ القدم وهى دار هجرة، وتابعت: “سيدنا إبراهيم ويعقوب والسيد المسيح عندما احتمى بمصر هاربا من بطش هيرودس ومر الزمان وجاء القبارصة واليونيين والإيطاليين والألمانيين.. وحتى الآن مصر تفتح ذراعيها للجميع”.

ووجهت الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى، لرفضه إطلاق اسم لاجئين على إخواننا السوريين فى مصر.

يذكر  أن كل من الرئيس اليونانى بروكوبيس بافلوبولوس،ورئيس جمهورية قبرص  نيكوس أنستاسيادس، الرئيس عبد الفتاح السيسى، قد شاركوا فى تدشين مبادرة العودة للجذور من أجل توثيق العلاقات بين مصر وقبرص واليونان.

وقد دشنت مصر مبادرة العودة للجذور  لتحتفى بالجاليات الأجنبية التى عاشت على أراضيها، وتهدف لإحياء السياحة التاريخية للجاليات اليونانية والقبرصية التى عاشت فى مصر وتنظيم زيارات لليونانيين والقبارصة إلى المناطق التى عاشوا فيها على الأراضى المصرية.

كانت شوارع مدينة الإسكندرية، عروس البحر المتوسط، قد تزينت منذ الصباح لاستقبال هذا الحدث الهام الذى يعكس انفتاح الحضارة والثقافة المصرية على العالم، وتزين الكورنيش باللافتات الخاصة بأسبوع الجاليات، وأعلام مصر واليونان وقبرص التى زينت كورنيش الإسكندرية .

وعلى هامش فعاليات أسبوع الجاليات “إحياء الجذور”، ستشهد السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، توقيع اتفاقية توأمة بين الدكتور محمود سلطان محافظ الإسكندرية، مع عمدة مدينة بافوس القبرصية، فى ضوء تعزيز سبل التعاون بين مصر وقبرص.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: