ezscsi-annd basics plete profile handedcristal minigl-serving renalfilled offer blower license-indycar faces-longhi mobilty-path infectes-mavis hoseupdaters ellt father omega-fulltime higain koplin kayako ware ondelabel defendsembedded border chip cocacolatarjetas chipset-produits dongles-shia trovitvoting tours wrenchesnumero courseneon remedy houston motohands dyno dyno imagenes svchost jababeka apls-belts online mejor miami come

وزيرة الهجرة تبحث مع مستثمرا مصريا ملف استثمارات المصريين بالخارج داخل وطنهم

الوطن المصري – الاء شوقي

استقبلت السفيرة سها جندي وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، المهندس تامر هدايت، رئيس مجلس إدارة شركة نت سينك الأمريكية Netsync Network Solutions وأحد أبرز خبراء سلسلة مؤتمرات “مصر تستطيع”، وذلك لبحث التعاون في ملف استثمارات المصريين بالخارج داخل وطنهم، وذلك بحضور الدكتور صابر سليمان مساعد وزيرة الهجرة لشئون التطوير المؤسسي، والسيد/ وسيم زكي المستشار المالي لوزارة الهجرة.

في بداية اللقاء، رحبت السفيرة سها جندي بالمهندس تامر هدايت، كما أثنت سيادتها على دور رجال الأعمال المصريين بالخارج في ضخ الاستثمارات في السوق المصري والإسهام في خطط التنمية المستدامة، وتوفير فرص العمل للمتخصصين في مختلف المجالات، وفي إطار توجيهات القيادة السياسية بتوجيه كل الدعم للمستثمرين وعرض كافة التيسيرات التي تقدمها الدولة.

وقالت السفيرة سها جندي إن هذا اللقاء يأتي في ضوء مناقشة إنشاء مجموعة من الشركات المساهمة في مختلف الأنشطة الاقتصادية والتي من المقترح أن تتضمن حصصا في المشروعات القومية مع طرح أسهمها للمصريين بالخارج، وهي التوصية التي خرجت من المؤتمر الثالث للكيانات المصرية بالخارج وحظيت بموافقة دولة رئيس مجلس الوزراء.

وأضافت وزيرة الهجرة أنها تحرص على عقد لقاء دوري مع الجاليات المصرية بالخارج عبر تطبيق زووم ضمن مبادرة “ساعة مع الوزيرة”، ولذلك كانت قد عقدت لقاء مع 40 من كبار المستثمرين المصريين في الخارج متخصصين في أكثر من مجال، وذلك لمعرفة أفكارهم ومقترحاتهم ما يطمحون إليه من أجل جذب استثماراتهم إلى وطنهم مصر، وأكدوا أن الحاجة الماسة لإتاحة كيان استثماري شامل لكافة فئات المصريين بالخارج، وإنشاء شركة تدير استثمارات في عدة مشروعات صناعية وزراعية متنوعة بمشاركة البنوك المصرية، بما يشجع استثمار المدخرات وإدارتها من جانب متخصصين مع نقل خبرات المستثمرين ومشاركتهم في رأس المال بهذه الشركات؛ لتحقيق الشمولية في الشركات المزمع إنشاؤها.

كما استعرضت الوزيرة ما قامت به من لقاءات مع السادة وزراء المالية والزراعة والتجارة والصناعة، والسيد محافظ البنك المركزي، ورئيس الهيئة العامة الاستثمار ورئيس الهيئة العامة للرقابة المالية ورئيس الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي ورئيس البورصة، وذلك لمناقشة آليات توفير محفزات للمصريين في الخارج في عدة مجالات، والتي سيتم جمعها ووضعها على تطبيق إلكتروني خاص بالمصريين في الخارج جاري تنفيذه حاليا بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

من جانبه، هنأ المهندس تامر هدايت السفيرة سها جندي على توليها حقيبة وزارة الهجرة، متمنيا لها دوام النجاح والتوفيق، مشيدا بجهود سيادتها في رعاية المصريين بالخارج، وقد تحدث عن بداية رحلته للاستثمار في مصر بدءا من حضوره مؤتمر مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية، وأثر استقبال فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي لرجال الأعمال المصريين المقيمين بالخارج على هامش فاعليات مؤتمر “مصر تستطيع” في أكتوبر 2019، والذي أثمر عن تحفيز فتح آفاق لعدد ضخم من المستثمرين المصريين بالخارج من خلال التعاون مع المؤسسات الوطنية لتوطين أحدث التكنولوجيات في مصر، وتطوير المشروعات القومية بما يسهم في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

كما قدم هدايت تعريفا مبسطا عن شركته Netsync، والتي قام بافتتاح فرعها في جمهورية مصر العربية عام 2019 عقب لقاء الرئيس، وتعد إحدى فروع الشركة والتي تعتبر وتصنف كشركة رائدة في مجال إنشاء مراكز البيانات والأنظمة الأمنية المتطورة وتركيب نظم شبكات الاتصالات والأنظمة المصرفية وأنظمة الطرق والمواصلات وأنظمة حماية الحدود البرية والبحرية للدول والمعتمد عليها بشكل كبير في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال إن شركته من الشركات المتعاونة مع وزارة الاتصالات العاملة في تنفيذ “منصة مصر الرقمية”، كما نجحت الشركة في تنفيذ مشروعات مع عدد من الوزارات والمؤسسات الحكومية والخاصة، بمحفظة مالية تجاوزت ٩٠ مليون دولار، لافتا إلى خطة للتوسع بشكل أكبر استجابة لدعوة الرئيس للمستثمرين، وفي إطار الثقة في دعم وزارة الهجرة وجهود ربطها المصريين بالخارج بكافة الجهات المعنية.

ونقل تامر هدايت للسفيرة سها جندي مطالب المستثمرين المصريين بالخارج الراغبين في نقل جزء من استثماراتهم لمصر، بتوفير مزيد من التيسيرات في الإجراءات البنكية وخاصة التحويلات النقدية، مطالبا الوزارة باستمرار دورها الداعم للمصريين بالخارج ونقل صوتهم ومطالبهم للجهات المعنية، وأضاف: “لدينا شركاء ومستثمرين يرغبون في دخول السوق المصري الدي يشهد نموًا مستمرًا”.

وأوضح هدايت أن الشركة تعمل على تقديم حلول تكنولوجية ولوجستية مبتكرة وتطبق أفضل وأعلى المعايير من خلال الأنظمة المتكاملة عبر الحلول الأمنية والذكية للوصول في النهاية للخدمات التي تخدم المستخدم النهائي بسهولة ويسر، واستطاعت الشركة منذ عام 2001 من دعم تطوير البنية الأساسية للتكنلوجيا المستخدمة في الولايات المتحدة الأمريكية وعدة دول أخرى، كما أن للشركة 22 فرعا على مستوى العالم تعمل في مجالات متعددة منها الأنظمة الأمنية والتكنولوجية والتصنيع والبناء والعديد من المجالات المدنية والعسكرية، ويعمل فيها أكثر من 1000 موظف من أكفأ وأمهر الأيدي الفنية والإدارية، وقد رأت الشركة ضرورة الدخول للقارة الأفريقية من خلال إنشاء فرع للشركة في جمهورية مصر العربية تحت قانون الاستثمار المصري رقم 159 لسنة 1981 والمقيدة بالسجل التجاري برقم 134068 – هيئة الاستثمار والتي يمثلها قانونا المهندس هدايات بصفته رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، كممثل لفرع الشركة داخل جمهورية مصر العربية والشرق الأوسط وهي المفوضة بنقل كافة أعمال الشركة للقارة الأفريقية.

وفي ختام اللقاء، تم الاتفاق مع المهندس تامر هدايت على مشاركته في مجموعة العمل المشكلة من قبل وزارة الهجرة للتعاون في التطبيق الإلكتروني الخاص بالمصريين في الخارج والجاري تنفيذه مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمتضمن كافة المحفزات والتيسيرات التي تطلقها الهجرة للمصريين بالخارج، وحققت نتائج ملموسة في مجالات التعليم والاستثمار والطيران والإعفاء الجمركي لسيارات المصريين المقيمين في الخارج، ورحب هدايت بهذه المشاركة مشيدًا بالفكرة والتي تنقل مستوى التواصل وربط المصريين بالخارج بصورة مستدامة، ومرحبا برؤية السيدة الوزيرة لجمع كافة المعلومات والخدمات الخاصة بالمصريين في الخارج عبر منصة واحدة.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: