وزيرة الهجرة تبحث مع كافاليس تنظيم رحلة لشباب الجاليتين اليونانية والقبرصية إلى مصر

الوطن المصري – ناريمان خالد

في إطار الاحتفاء بمرور ثلاث سنوات على إطلاق مبادرة “إحياء الجذور-نوستوس”، استقبلت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، خريستو كافاليس، رئيس الجالية اليونانية بالقاهرة، لبحث ترتيبات تنظيم رحلة لعدد من شباب الجاليات اليونانية والقبرصية من مصر واليونان وقبرص، وذلك وفقا لما تم الاتفاق عليه في زيارة سيادتها مؤخرا إلى نيقوسيا ولقائها مع نظيريها اليوناني والقبرصي.

في مستهل اللقاء، رحبت السفيرة نبيلة مكرم برئيس الجالية اليونانية، وقالت إنه خلال اللقاء الثلاثي الذي شهدته مؤخرًا في العاصمة القبرصية نيقوسيا، تم الاتفاق على تنظيم رحلة لخمسة شباب من الجاليتين من كل دولة من الدول الثلاث (مصر واليونان وقبرص) في شهر يوليو القادم، بهدف نقل فكرة المبادرة للأجيال الشابة والتعرف على التاريخ المشترك والثقافة والقواسم المشتركة، على أن تكون الفئة العمرية لهؤلاء الشباب تتراوح من 25 إلى 30 عامًا.

وأضافت وزيرة الهجرة أنه عقب ذلك سيتم إعداد مذكرة عن الرحلة من أجل رفعها لرؤساء الدول الثلاث، تشمل ما شهده هؤلاء الشباب في الرحلة ولمسوه فيها وعن أفكارهم ومقترحاتهم لتطوير مبادرة “إحياء الجذور”، والتي أطلقت في مصر في أبريل 2018 في احتفالية كبرى بحضور رؤساء الدول الثلاث وتم خلالها تكريم الرعيل الأول من الجاليتين اليونانية والقبرصية.

وتابعت الوزيرة أنه من المقرر أن يتضمن البرنامج جولات في محافظات الإسكندرية والسويس والإسماعيلية لمشاهدة أهم بصمات الجاليات اليونانية والقبرصية فيها، فضلا عن إعداد زيارة لقناة السويس وللبرلمان المصري.

كما أشارت السفيرة نبيلة مكرم إلى أنها أوصت بدفع مبادرة “إحياء الجذور” نحو العالمية قائلة: “إنها تجربة فريدة من نوعها وأثبتت الدور المحوري الجاليات الأجنبية في خدمة قضايا المجتمعات التي يعيشون فيها وفي الترويج سياحيا واقتصاديا وتجاريا لهذه المجتمعات أيضا”، لافتة إلى الاتفاق فعليا على إعداد ورقة عمل موحدة عن المبادرة يتم رفعها للمنظمة الدولية للهجرة لمناقشتها في اجتماعهم السنوي كنموذج جديد يجسد الدور الإيجابي للمهاجرين.

ومن ناحيته، أعرب خريستو كافاليس، رئيس الجالية اليونانية بالقاهرة، عن سعادته بالتعاون مع وزارة الهجرة في هذه الفاعلية ضمن مبادرة “إحياء الجذور”، حيث إن وزارة الهجرة المصرية كان لها السبق في هذه المبادرة فهي الأولى في العالم التي تحتفي بالجاليات الأجنبية.

وأوضح كافاليس أنه سيقوم بدراسة كافة الترتيبات والتفاصيل اللازمة بكل دقة لإعداد الرحلة لهؤلاء الشباب والتي ستتضمن العديد من الفاعليات والجولات، حتى تخرج بالشكل الذي يليق بتاريخ وحضارة الدول الثلاث ويضمن استدامة مبادرة “إحياء الجذور”.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: