وزيرة الهجرة تبحث “مراكب النجاة” مع سفير هولندا بالقاهرة

الوطن المصرى – ناريمان خالد

استقبلت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، السيد/ هان موريتس سفير هولندا بالقاهرة بمقر الوزارة، وذلك لتعزيز سبل التعاون وتبادل الخبرات في مجال الهجرة والجاليات.

في مستهل اللقاء، رحبت السفيرة نبيلة مكرم بالسفير الهولندي، وثمنت العلاقات الوثيقة بين مصر وهولندا خاصة أنها تحتضن جالية مصرية مؤثرة في المجتمع الهولندي.

وخلال اللقاء، استعرضت وزيرة الهجرة مع السفير جهود الوزارة في عدة ملفات، من أهمها ربط الخبراء والعلماء بوطنهم والاستفادة من خبراتهم من خلال سلسلة مؤتمرات “مصر تستطيع”، وكذلك تنفيذ مبادرة “مراكب النجاة”، التي أعلن عنها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي وكلف بها وزارة الهجرة لمكافحة الهجرة غير الشرعية في المحافظات الأكثر تصديرًا لتلك الظاهرة ونشر التوعية حول مخاطرها، مشيرة إلى ما نتج عن تلك المبادرة من تعاون كبير مع الوزارات الأخرى ومؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الدولية.

واستعرضت الوزيرة أيضًا، خلال اللقاء، مبادرة إحياء الجذور “نوستوس” التي نفذتها الوزارة للجاليات اليونانية والقبرصية والأرمينية التي كانت تعيش في مصر بالماضي أو مازالت تعيش بها، لافتة إلى أن ذلك جاء إيمانا من الوزارة بضرورة تسليط الضوء على دور الجاليات الأجنبية داخل المجتمع المصري كأداة من أدوات القوى الناعمة للدولة المصرية، فضلا عن إشارتها إلى مبادرة “مصر بداية الطريق” والتي تستهدف العرب والآسيويين الذين درسوا في مصر والآن اعتلوا أعلى المراكز والمناصب حول العالم.كما تطرقت الوزيرة في حديثها إلى الجهود الحثيثة للوزارة في رعاية المصريين بالخارج وربط الشباب منهم بوطنهم الأم انطلاقًا من الإيمان بدورهم الخارجي تجاهه وسط كافة التحديات المختلفة سواء أبناء الجيلين الثاني والثالث من المهاجرين المصريين أو الشباب المصريين الدارسين بالخارج، وما يتضمنه ذلك زيارة المعالم التاريخية والسياحية لمصر، والتعرف على المشروعات التنموية الجاري تنفيذها، وإجراء لقاءات مع المسئولين والمؤسسات الحكومية، وكذلك حضورهم دورات في الأمن القومي لتصحيح أي مفاهيم أو أفكار زائفة قد يتعرضون لها بالخارج وتحصينهم ضد الاستقطاب الفكري، فضلاً عن ربطهم بالعادات والتقاليد والقيم المصرية الأصيلة ومواجهة حرب طمس الهوية العربية والمصرية من خلال إطلاق مبادرة “اتكلم عربي” التي حظيت برعاية السيد رئيس الجمهورية.

وبدوره، أعرب السفير الهولندي هان موريتس عن سعادته بلقاء وزيرة الهجرة، وأكد على ضرورة التقريب بين الشعبين الهولندي والمصري، موضحًا أنه منذ تسلمه مهام منصبه بالقاهرة وهو يحرص على الاطلاع على كافة المشروعات الجارية في مصر وعلى الجهود التي تبذلها الدولة المصرية في مختلف الملفات والأصعدة.

وفي ختام اللقاء، رحب موريتس بتبادل الخبرات والتجارب مع الوزارة في ملفات مختلفة أبرزها الهجرة -سواء الآمنة أو غير الشرعية- والجاليات، مؤكدا أن هذا التعاون سيجني الجانبان ثماره في المستقبل.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: