وزيرة الصناعة: نتوقع أن يصل زائري الجناح المصري بإكسبو دبي إلى 2.5 مليون زائر

الوطن المصري – جيهان جابر

تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، الجناح المصري المشارك في معرض “إكسبو 2020 دبي” بدولة الإمارات العربية المتحدة، والذي تستمر فعالياته حتى نهاية مارس 2022، حيث رافقه أعضاء الوفد المصري الرسمي، وعدد من الوزراء والمسئولين بدولة الإمارات العربية المتحدة، ولفيف من الإعلاميين.

أكدت نيڨين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، أن المشاركة المصرية في فعاليات ” إكسبو 2020 دبي” تعد فرصة ذهبية للترويج للدولة المصرية، باعتبارها مقصداً استثماريا وسياحيا متميزا بمنطقة الشرق الأوسط وقارة أفريقيا، وكذلك عرض ثقل مصر في محيطها العربي والأفريقي والدولي كدولة سلام وتنمية، مشيرة إلى أن الدولة المصرية تعول على مشاركتها بجناح متميز يكون أحد أبرز وأهم الأجنحة المشاركة بفضل ما تتمتع به مصر بحضارة عريقة ومكانة راسخة، على المستويين الإقليمي والعالمي.

وقالت وزيرة التجارة والصناعة: في هذا الإطار، حرصت الحكومة المصرية على اختيار محتوى الجناح المصري ليعكس الحضارة المصرية العريقة، ورؤية مصر لتطور الحاضر واستشراف المستقبل، وذلك من تقنيات وأدوات العرض الحديثة، والتي صُممت وصُنعت بأياد مصرية.
وتجول رئيس الوزراء ومرافقوه في أرجاء مبنى الجناح المصري، والذي يعكس الحضارة المصرية وأهم سمات الشخصية المصرية عبر التاريخ، إلى جانب حرص الحكومة على أن يُظهر تصميم المبنى التركيز على مصر المستقبل وأهم الفرص المتاحة أمام المستثمرين في مختلف القطاعات.
وتفقد رئيس الوزراء مكونات الجناح المصري، الذي يتضمن عرض تابوت للكاهن بسماتيك بن أوزير، وهو تابوت أثري تم اكتشافه مؤخراً بمنطقة سقارة الأثرية، كما تفقد مجموعة من المستنسخات الأثرية خاصة بمقتنيات الملك توت عنخ آمون تشمل القناع الذهبي والتابوت الملكي وكرسي العرش.

أكدت وزيرة التجارة والصناعة الحرص الشديد على عرض ثقل مصر في محيطها العربي والأفريقي والدولي كدولة سلام وتنمية، مشيرة إلى أن هذا الأمر روعي إظهاره داخل الجناح من خلال المضمون المعروض بالجناح وخارجه، ومن خلال الكلمات التي تم نقشها على واجهة الجناح المصري باللغة الفرعونية، والتي تمثل مجموعة من الرسائل المُتعارف عليها في التعاليم المصرية القديمة.
وقالت الوزيرة : تصميم الجناح المصري بالداخل والخارج يبرز هوية مصر، من خلال الرسومات الفرعونية ورموز الكتابة الهيروغليفية على واجهة الجناح، ويتضن صورا وخلفيات وجداريات تعكس جهود المصريين القدماء في مجالات البناء والتشييد، والصناعة والحرف، كما تبرز الألوان والتصميمات داخل الجناح المصري الهوية المصرية التي تجمع بين عراقة الماضي وتطور الحاضر واستشراف المستقبل.

وفيما يتعلق بالفعاليات المقامة بالجناح المصري بإكسبو 2020 دبي، فأشارت الوزيرة إلى أن الجناح سيشهد طوال مدة انعقاد معرض الإكسبو إقامة نحو 113 فعالية في موضوعات: المدن والتطوير العمراني، والسياحة، والتنمية المستدامة، والصحة، والزراعة وتحسين مستوى المعيشة، والمرأة والشباب، كما تتضمن الفعاليات ورش عمل ولقاءات نقاشية ولقاءات أعمال وصالونات ثقافية، لافتة إلى أنه سيقام كذلك على هامش المشاركة المصرية في إكسبو دبي 9 معارض متخصصة في مجالات: الآثار، والتعليم، والاستثمار العقاري، ومعرض تراثنا، فضلاً عن الفعاليات الترفيهية والثقافية الأخرى.
كما يشهد المعرض زيارات لعدد من أبرز الرموز والشخصيات المصرية في شتى المجالات العلمية والفنية والثقافية والرياضية للجناح المصري فى رسالة ترويجية إلى العالم.
ولفتت وزيرة التجارة والصناعة إلى أن عدد الزائرين للجناح المصري المشارك في معرض ” إكسبو 2020 دبي” وصل حتى الآن إلى أكثر من 150 ألف زائر، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن يبلغ عدد زوار الجناح المصري 2.5 مليون زائر طوال مدة المعرض.
تجدر الإشارة إلى أن الجناح المصري شهد، منذ افتتاحه، زيارات للعديد من الشخصيات العامة وكبار المسئولين من كافة أنحاء العالم، والتي كان من أبرزها زيارة صاحب السمو الشيخ / محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، برفقة عدد من رموز وقيادات دولة الإمارات الشقيقة، كما تضمنت أهم الشخصيات التي قامت بزيارة الجناح المصري الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، بالإضافة إلى عدد كبير من الوزراء والمسئولين الأجانب، ومسئولي عدد من المنظمات الدولية، إلى جانب عدد آخر من البرلمانيين المصريين.
تجدر الإشارة إلى أن فعاليات “إكسبو 2020 دبي” لمدة 6 أشهر، بدأت في أول شهر أكتوبر 2021 وتمتد حتى نهاية شهر مارس 2022، ومن المتوقع أن يصل عدد الزائرين في إكسبو 2020 دبي إلى نحو 25 مليون زائر من مختلف دول العالم.
يُذكر أن معرض “إكسبو” يُقام منذ عام 1851، ولا يزال من أكبر وأهم الأحداث العالمية، وقد شاركت مصر في العديد من معارض إكسبو، ومنها “إكسبو 1967 مونتريال”، و”إكسبو 2000 هانوفر”، و “إكسبو 2010 شنغهاي”، و”إكسبو 2015 ميلان”، وغيرها.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: