نيفين جامع

وزيرة الصناعة: البرازيل أحد أقوى شركاء مصر بأمريكا اللاتينية 

كتب:فتحى السايح

أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة تقدير القيادة السياسية والحكومة للعلاقات التاريخية التي تربط  مصر والبرازيل كأحد أهم وأقوى الشركاء للدولة المصرية  بقارة أمريكا اللاتينية على الصعيدين  السياسي والإقتصادى، مشيرة الى الدور الهام للقطاع الخاص ومنظمات الأعمال في توطيد العلاقات الثنائية  بين البلدين في مختلف المجالات التجارية والصناعية والاستثمارية.

جاء ذلك في سياق كلمة الوزيرة خلال فعاليات المنتدى الخاص بالاعلان عن فتح مكتب اقليمي لغرفة التجارة العربية البرازيلية بالقاهرة والتى ألقاها نيابة عنها  إبراهيم السجينى مساعد الوزيرة للشؤون الاقتصادية، وذلك بحضور / هاميلتون مورآو نائب رئيس جمهورية البرازيل الاتحادية و انطونيو باتريوتا، سفير البرازيل بالقاهرة والدكتور/ خالد حنفي امين عام اتحاد الغرف التجارية العربية والمهندس/ ابراهيم العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية، والدكتور/ كمال حسن علي، الأمين العام المساعد للشؤون الإقتصادية بجامعة الدول العربية.

وقالت الوزيرة ان مشروع العاصمة الادارية الجديدة يعد أحد أقرب النماذج التي تبنتها مصر في الفترة الحالية وأعظمها على الإطلاق والتي تمت على غرار العاصمة البرازيلية الجديدة نيو برازيليا ، مشيرة الى ان هذا المشروع  يعد أهم المشروعات القومية المصرية الكبرى التي بادر بإطلاق فكرتها  ونجح في تنفيذها فخامة  الرئيس عبد الفتاح السيسى ضمن عدد كبير من المشروعات القومية الأخرى الجاري تنفيذها حاليا  .

واضافت جامع ان تفعيل اتفاق التجارة الحرة بين مصر وتجمع الميركسور والذى دخل حيز النفاذ في سبتمبر 2017  ساهم في توطيد العلاقات التجارية  بين مصر والبرازيل وبصفة خاصة في ظل جائحة كورونا ، مشيرة الى ان اجتماع اللجنة المشتركة الثانية بين مصر والميركسور والذى عقد منتصف شهر سبتمبر الجارى قد شهد نجاحا ملموساً ومشاركة قوية من جانب السلطات المصرية والبرازيلية وكذا سلطات دول الأرجنتين وباراجواى .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: