وزيرة التجارة: 47% زيادة فى الصادرات المصرية لأوكرانيا خلال العام الماضى

الوطن المصري – جيهان جابر

أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة  والصناعة، قوة ومتانة العلاقات الثنائية الاستراتيجية التي تربط مصر وأوكرانيا، مشيرة إلى أن الحكومة المصرية تتطلع لتحقيق المزيد من التعاون بين القاهرة وكييف في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والقطاعات ذات الاهتمام المشترك بين مصر وأوكرانيا خلال المرحلة المقبلة.

جاء ذلك في سياق كلمة الوزيرة التي ألقاها نيابة عنها إبراهيم السجيني، مساعد وزيرة التجارة والصناعة للشئون الاقتصادية خلال افتتاح منتدى الأعمال المصري الأوكراني بحضور يولياسفير دينكو، نائب أول رئيس الوزراء ووزير الاقتصاد الأوكراني والدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، إلى جانب نخبة من المسؤولين ورجال الأعمال في كل من مصر وأوكرانيا.

وقالت الوزيرة، إن هذا المنتدى يمثل فرصة حقيقية لاستشراف آفاق أرحب لتعزيز التعاون التجاري والاستثماري ووضع أسس شراكة جادة وتعاون بنّاء بين مصر وأوكرانيا، لافتةً إلى أن نتائج اجتماعات الدورة الثامنة من اللجنة المشتركة المصرية الأوكرانية للتعاون الاقتصادي، والعلمي، والفني التي انعقدت على مستوى الخبراء خلال اليومين الماضيين، تشكل لبنة جديدة للعلاقات المصرية الأوكرانية بما يدعم التعاون بين البلدين الصديقين ويحقق مصالح الشعبين المصري والأوكراني على حدٍ سواء.

وأوضحت جامع، أن العلاقات التجارية بين مصر وأوكرانيا شهدت تطوراً كبيراً خلال السنوات الماضية، حيث انعكست جهود التنسيق والتعاون بصورة إيجابية على حجم التبادل التجاري ليسجل ما يزيد عن 1,6 مليار دولار خلال عام 2020، حيث استطاعت مصر أن تحقق نمواً في حجم صادراتها إلى أوكرانيا بنسبة ‏47% بعد تداعيات جائحة كورونا على الاقتصاد العالمي.

وأشارت الوزيرة، إلى وجود فرص جيدة لزيادة الصادرات المصرية إلى أوكرانيا في المنتجات الزراعية ومنتجات السيراميك، والـسمدة، والملابس الجاهزة وغيرها والتي تحقق حالياً صادراتها مؤشرات إيجابية، وهو ما يعكس زيادة الوعي لدى المصدرين ورجال الأعمال المصريين بأهمية السوق الأوكراني، لافتةً إلى أهمية تنويع الهيكل التجاري بين البلدين بشكل يعكس القدرات التصديرية لكليهما ويحقق التكامل التجاري بين مصر واوكرانيا.

ولفتت جامع إلى أنه على الرغم من التطورات الإيجابية التي تم تحقيقها خلال السنوات الماضية، إلا ان مصر تستهدف تحقيق مزيد من التعاون الذي يليق بإمكانات مصر ومواردها الاقتصادية والبشرية، والمساهمة الفعالة من القطاع الخاص بالبلدين، خاصة وأن مصر بذلت في الفترة الأخيرة جهوداً كبيرة لتعزيز الأداء الاقتصادي وتطوير الكيانات الإنتاجية بها وتوفير مناخ ملائم وجاذب للاستثمار، مشيرةً إلى أن الحكومة المصرية وضعت خطة شاملة لتطوير منظومة النقل النهري، خاصة فيما يتعلق بنقل البضائع من الموانئ البحرية، وتجديد أسطول الوحدات النهرية، بالإضافة إلى إجراء عدد من الإصلاحات التشريعية التي تحفز القطاع الخاص والمستثمرين، والتخطيط لإنشاء موانئ نهرية جديدة وربطها بالموانئ البحرية، ذلك بالإضافة إلى تجديد السكك الحديدية، وتنفيذ مشروعات بتكلفة 3 مليارات جنيه، فضلاً عن تبني منظومة رقمية حديثة للتجارة الخارجية لتيسير عمليات التبادل التجاري، وانسيابية تدفق البضائع مع الشركاء التجاريين.

وأضافت أن الوزارة على ثقة من أن مستوى العلاقات الوطيدة التي تتميز بها مصر وأوكرانيا حالياً ستكون هي السبيل للوصول إلى الغايات التي تصبو إليها كلتا البلدين، كما ستكون الاستثمارات المشتركة أحد الروافد الأساسية التي ستسهم في تحقيق آمال وطموحات الأجيال القادمة.

ومن جانبها قالت يولياسفير دينكو، نائب أول رئيس الوزراء ووزير الاقتصاد الأوكراني، إن مصر تعد من أهم الشركاء التجاريين لأوكرانيا في منطقة إفريقيا والشرق الأوسط وهي بوابة لدخول أوكرانيا الي الأسواق الأفريقية من خلال التجارة التصنيع المشترك، مشيرة إلى حرص بلادها علي تعزيز أواصر التعاون مع مصر خلال المرحلة المقبلة وتحقيق أقصى استفادة من الفرص المتاحة بين البلدين.

وأضافت دينكو، أن أوكرانيا شهدت تطورات كبيرة خلال السنوات القليلة الماضية شهدت إجراء إصلاحات هيكلية وتشريعية لإعطاء دفعة قوية للنمو الاقتصادي وتهيئة بيئة الأعمال لجذب الاستثمارات الأجنبية، فضلا عن إحداث طفرة في تبني التكنولوجيا الحديثة والتحول الرقمي في مختلف القطاعات وأجهزة الدولة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: