وزيرة البيئة تؤكد ضرورة وجود مزيج طاقة مستدام وتوفير مسارات منخفضة الكربون

الوطن المصري – جيهان جابر

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة المنسق الوزارى مبعوث مؤتمر المناخ “COP27″، أنه فى ظل أزمة الطاقة لابد أن نضمن أن عملية التخطيط تتكيف مع مختلف المتغيرات الخارجية، ففى مصر حرصنا على الربط الشامل بين استراتيجية الطاقة الوطنية، وخطة مساهماتنا الوطنية المحددة والاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، وهذا نموذج يمكن أن تسترشد به الدول لتكون قادرة على تحديد خليط الطاقة الخاص بها ومسار يقود لانبعاثات كربونية أقل.

جاء ذلك خلال مشاركة وزيرة البيئة- فى جلسة حول “يوم الطاقة والاستجابة للطاقة النظيفة وخفض الانبعاثات”، وذلك فى اليوم الموضوعى الخاص بالطاقة، بحضور وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا، وبمشاركة وزير الطاقة بالولايات المتحدة جينفير غرانهولم، وكادرى سيمسون المفوضية الأوربية للطاقة ووزير الموارد المائية والكهرباء بدولة الكونغو الديموقراطية، وذلك ضمن فعاليات الدورة الـ27 من مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغير المناخ “COP27″، والذى تستضيفه مصر بمدينة شرم الشيخ.

وأوضحت الوزيرة أن الجلسة ركزت على المستوى الدولى والانتقال العادل للطاقة، والذى يعتمد على التخطيط لأى نوع من مزيج الطاقة وخطة الطاقة ومؤامتها مع خطط خفض الانبعاثات، وضرورة توطين التكنولوجيا على حسب قدرات الدولة من حيث الموارد والتصنيع والقدرات.

واستعرضت تجربة مصر فى إضافة 10 جيجا وات للطاقة المتجددة قبل 2030، وإحلال محطات الكهرباء التى تعمل بالغاز الطبيعى لتكون الدولة أكثر طموحا لتحقيق المزيج الخاص بـ 42% بحلول عام 2020 بدلا من عام 2035.

وشددت على أن أهم جانب لتحقيق مستقبل أكثر حيادية للكربون هو التعاون، مضيفة أن هذا هو ما اكتسبته مصر بشكل أساسى من “COP27” باجتماع الحكومة والقطاع الخاص والشباب والمجتمع المدنى والأوساط الأكاديمية معًا، والتعاون لإنتاج آليات مالية مبتكرة وحلول تكنولوجية مصممة لتوفير مسارات مستدامة منخفضة الكربون.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: