وزارة الحج والعمرة تحصل على وسام المعلوماتية بالكويت

الوطن المصري – ناريمان خالد

حصلت وزارة الحج والعمرة خلال حفل تكريم الفائزين بجائزة المعلوماتية في دورتها الحادية والعشرين (2021) اليوم في الكويت، على “وسام المعلوماتية” كأعلى وسام تابع لجائزة الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية، في نسختها للعام 2021.

ونيابةً عن أمير دولة الكويت صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح كرم سمو ولي عهد الكويت الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح , معالي وزير الحج والعمرة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة بهذه الجائزة, تقديرًا لجهود المملكة نظير ما تقدمه من خدمات جليلة لجميع المسلمين من جميع أنحاء العالم، وتيسيرها إجراءات ضيوف الرحمن القادمين من داخل المملكة وخارجها، بالاعتماد على الحلول التقنية والخدمات الإلكترونية لتسهيل الحصول على التصاريح اللازمة لأداء مناسك الحج والعمرة والصلاة في الروضة عبر تطبيق “اعتمرنا” سابقًا و”نسك” حاليًا، بما يُسهم في رفع جودة الخدمات المُقدمة ليؤدوا مناسكهم بطمأنينة ويسر في ظروف صحية آمنة، تحقيقًا لمستهدفات “رؤية المملكة 2030”.

وأوضح معالي وزير الحج والعمرة أن “وسام المعلوماتية” يأتي تتويجًا للجهود التي تقوم بها الوزارة بدعم واهتمام من القيادة الحكيمة وامتدادًا لتوجيهاتها بأن تكون “صحة الإنسان أولًا”، لافتًا الانتباه إلى ما سجله تطبيق “نسك” (اعتمرنا سابقًا) من إصدار أكثر من 81 مليون عملية لتصاريح العمرة والصلاة في الروضة الشريفة منذ إطلاقه، منها 27 مليون تصريح خلال العام الجاري 2022, مضيفًا أن دور التطبيق في تطوير تجربة ضيوف الرحمن وتسهيل إجراءات قدومهم لأداء العمرة والزيارة أثناء جائحة كورونا ضمن حلول رقمية تسهم في رفع جودة الخدمات وإثراء رحلة ضيوف الرحمن الدينية والثقافية، تحقيقا لمستهدفات برنامج خدمة ضيوف الرحمن -أحد برامج “رؤية المملكة 2030”-.

وقدم معاليه شكره وتقديره لراعي الحفل، أمير دولة الكويت -حفظه الله-، وللقائمين على جائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية في دورتها الحادية والعشرين، لدعمها وتشجيعها المستمر والاهتمام بكل جديد في عالم التقنية والابتكار، مؤكدًا أن التكريم سيحفز جميع العاملين في الوزارة على بذل المزيد لتحقيق التميز والإبداع والابتكار لخدمة أوطاننا الغالية.

واستحدثت وزارة الحج والعمرة تطبيق “اعتمرنا” سابقًا، والذي تحول إلى “نسك” حاليًا، لتحسين تجربة ضيوف الرحمن من خلال ترتيب حركة المعتمرين والزائرين للحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة، وحفظ سلامتهم وصحتهم من خطر انتشار فيروس كوفيد – 19، وفق الضوابط والإجراءات الاحترازية التي أقرتها الجهات الصحية في المملكة وقت الجائحة بحسب الطاقة الاستيعابية للمكان، بما يرفع جودة الخدمات المقدمة لهم.

كما طورت وزارة الحج والعمرة منظومة اعتمرنا لتمكين الراغبين في زيارة مكة المكرمة والمدينة المنورة لأداء العمرة وزيارة الحرمين الشريفين من التخطيط المسبق للرحلة وحجز الخدمات لتحقيق الأهداف الصحية والتنظيمية والأمنية بشكل صحي وآمن للمسلمين من داخل وخارج المملكة ضمن رحلة آمنة لضيوف الرحمن من داخل المملكة وخارجها، وإدارة احترافية الحشود، والتحكم في تحركات المعتمرين على مدار الرحلة من بداية أداء العمرة والزيارة، والتنقل بين المدن، والتنقل بين المنافذ، والإشراف المستمر على جميع مقدمي الخدمات بحسب الضوابط الصحية المعتمدة.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: