“وزارة الإنتاج الحربي” تنظم ندوتين توعويتين بمخاطر الإدمان للعاملين بالشركات والوحدات التابعة

كتب خالد عبد الحميد

في ضوء توجيهات المهندس/ محمد صلاح الدين مصطفى وزير الدولة للإنتاج الحربي بتنظيم الندوات التوعوية للعاملين والعاملات بمختلف الشركات والوحدات التابعة، نظمت الإدارة العامة لشئون المرأة ووحدة تكافؤ الفرص بوزارة الإنتاج الحربي عدد (2) ندوة توعوية بعنوان “قانون الكشف على المخدرات وطرق متابعة الأبناء والاكتشاف المبكر للإدمان”.

أشارت السيدة/ أمل عبد الخالق مدير عام الإدارة العامة لشئون المرأة ورئيس وحدة تكافؤ الفرص إلى أنه حضر الندوة عدد من العاملين والعاملات الممثلين لمختلف الشركات والوحدات التابعة لوزارة الإنتاج الحربي، وأضافت أنه حاضر بالندوة الأستاذ الدكتور/ محمد مصطفى أستاذ طب السموم بالقصر العيني وخبير الطب الشرعي بوزارة العدل والذي تحدث عن آليات تطبيق قانون شغل الوظائف أو الاستمرار فيها والإجراءات القانونية التي تُتخذ تجاه الموظف المتعاطي للمواد المخدرة، كما تحدث عن الخصائص الرئيسية لظاهرة إدمان المخدرات ومخاطرها على جميع أجهزة الجسم، كما تم الإشارة إلى أعراض الإدمان وطرق اكتشاف وجود مدمن داخل الأسرة وكيفية مساعدته وطرق العلاج المتاحة، وكذا توعية الأسرة بكيفية المحافظة على الأبناء من الوقوع في دائرة الإدمان والتعاطي.

من جانبه صرح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة السيد/ محمد عيد بكر أن عقد هذه الندوات يستهدف التعريف بمخاطر الإدمان والتعاطي وتصحيح المفاهيم المغلوطة والسلوكيات المجتمعية الخاطئة والتعديلات التي أجريت على المنظومة التشريعية الخاصة بتعاطي المخدرات خاصةً وأن الإدمان يؤدي إلى ضياع وإهدار الموارد البشرية والتأثير على العمل والإنتاج وأن مكافحة الإدمان تساهم فى حماية المجتمع والأفراد، مضيفاً أن الوزارة حريصة على تنظيم ندوات توعوية تثقيفية للعاملين بالإنتاج الحربي في مختلف مجالات المعرفة تنفيذاً لتوجيهات السيد وزير الدولة للإنتاج الحربي بتنمية قدرات العاملين فكرياً وتعريفهم بحقوقهم وواجباتهم ونشر الوعي الثقافي لهم.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: