“وزارة الإنتاج الحربي” تحتفل بعيدها الخامس والستين لانتاج اول طلقة زخيرة مصرية

كتب / خالد عبد الحميد
أقامت وزارة الإنتاج الحربي احتفالية بمناسبة عيدها الخامس والستين، بحضور الدكتور/ محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي ونخبة من قادة الإنتاج الحربي والقيادات العمالية والعاملين، وذلك بمسرح قطاع التدريب التابع للوزارة بمدينة السلام.
أوضح “العصار” خلال كلمته أن هذه الاحتفالية تأتي في ضوء الذكرى الخامسة والستين لإنتاج أول طلقة ذخيرة مصرية بإحدى شركات الإنتاج الحربي، وأكد وزير الدولة للإنتاج الحربي على أن الوزارة تسير بخطوات ثابتة نحو تحقيق رؤيتها وإستراتيجيتها التي تهدف إلى إحداث تطوير شامل لشركات ووحدات الإنتاج الحربي من خلال تحديث خطوط الإنتاج والمعدات والآلات والمعامل البحثية والتكنولوجية المتوفرة لديها وإدخال أحدث أساليب التصنيع الحديثة، إلى جانب تطوير منظومة الموارد البشرية بالشركات والوحدات، والإستعانة بأحدث نظم الجودة والتدريب والبحوث والتسويق بما ينعكس على إنتاج معدات عسكرية أكثر تطوراً وتحقيق الإستغلال الأمثل لفائض الطاقات الإنتاجية بالشركات والوحدات التابعة فى صناعة منتجات مدنية ذات جودة عالية وبأسعار منافسة ومطابقة للمواصفات العالمية، إلى جانب المساهمة في تنفيذ العديد من المشروعات القومية وتعزيز خطط التنمية المستدامة للدولة بما يعود بالنفع على المواطن المصري ويعزز الاقتصاد القومي ، مشيراً إلى أن الأحتفال بعيد الإنتاج الحربي يأتى مواكباً لذكرى إنتصارات أكتوبر المجيدة لنبعث رسالة لتأكيد وقوف الإنتاج الحربي وعماله مع القيادة السياسية من خلال العمل لتحقيق الإنجازات والتصدى لحرب الشائعات ومواجهة التطرف والإرهاب وعدم السماح فى التشكيك فى مؤسسات الدولة التى تتكاتف من أجل التأثير على نمو مصر وتقدمها .
واستعرض “العصار” خلال الحفل أهم الإنجازات التى شهدتها وزارة الإنتاج الحربي خلال هذا العام وما حققته من إيرادات نشاط بلغت (13.248) مليار جنيه مصري، ولمحة عما تم تنفيذه من مشروعات قومية وتنموية بالتعاون مع العديد من الوزارات والهيئات ومختلف الجهات بالدولة، كما أشار إلى أنه خلال الأيام القليلة القادمة سيشارك “الإنتاج الحربي” في تنفيذ عدد من المشروعات الجديدة التى تمثل إضافة صناعية جديدة فى مصر لتوطين صناعة المركبات الكهربائية وإنتاج محطات الشحن وأنظمة تخزين وتوفير الكهرباء بما يساهم فى نظافة البيئة ويخدم المواطنين ويعود بالنفع على الاقتصاد القومي، بالإضافة إلى إفتتاح تطوير المركز الطبي التخصصي للإرتقاء بخدمات الرعاية الصحية المقدمة للعاملين والجمهور.
وقام “العصار” بتكريم عمال وأبناء شركات الانتاج الحربي المتميزين فى أداء عملهم والذين يعملون بشكل دءوب لتحقيق أهداف شركاتهم ووحداتهم، وقدم لهم شهادات التكريم تحفيزاً لهم على الاستمرار في بذل أقصى جهدهم لأداء العمل على أفضل وجه وتحقيق الأهداف المرجوة، كما تم تكريم عدد من الشخصيات العامة وعلماء مصر بالخارج والداخل الذين تم التعاون معهم خلال الفترة الماضية والإستفادة من خبراتهم في تنفيذ مشروعات قومية وتنموية.
وتم خلال الحفل عرض أهم الإنجازات التى تمت ضمن مشروعات تحسين الجودة للهيكل الإداري والوظيفي للإنتاج الحربي وأهم المشروعات والإسهامات والإنجازات التى حققتها الوزارة خلال العام الماضي على المستوى المحلي والإقليمي والدولي من خلال التعاون مع العديد من الوزارات والمحافظات والمؤسسات والشركات المحلية والعالمية وتوقيع العديد من بروتوكولات التعاون ومذكرات التفاهم فى مجالات الإنتاج الحربي والمدني وتنفيذ مشروعات قومية وتنموية بالدولة، كا تم عرض إسهامات الوزارة فى مجالات التدريب الفني والمهني والبحث العلمي وتوفير الرعاية الصحية للعاملين والمواطنين، وذلك من خلال عدة مؤسسات تابعة لها حاصلة على العديد من شهادات الإعتماد والجودة.
 كما أكد “العصار” أنه تشجيعاً لكل مجتهد يسعى للإرتقاء بأداءه الوظيفي سيتم شهرياً اختيار عامل مثالي من جميع الشركات والوحدات التابعة للوزارة ووضع اسمه وصورته في لوحة الشرف بالجهة التابع لها ليظل نموذجاً يحتذى به، وقد حث الوزير خلال كلمته فى الحفل العاملين على بذل المزيد من الجهد والعمل للحفاظ على الإنجازات التي تم تحقيقها خلال العام لإستكمال ملحمة العبور الجديد التى تشهدها مصر حالياً بالتعاون مع الجهات والمؤسسات المختلفة ، وأبدى تطلعه إلى أن يكون القادم أفضل بالعمل المستمر والدءوب ووضع حلول لأي تحديات قد تعوق عجلة الإنتاج وخدمة البلاد.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: