واشنطن ترسل مندوبا إلى إثيوبيا للحث على وقف القتال مع إريتريا

الوطن المصري – حسن عبد الستار

أعلنت واشنطن أنها سترسل موفدها الخاص إلى إثيوبيا لمناشدة “كل الأطراف” على وقف القتال، وذلك بعد تجدد القتال في شمال إثيوبيا، كما أدانت إريتريا “لانخراطها مجددا في الصراع”.

وقالت الناطقة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير إن “مايك هامر موفد الرئيس (الأمريكي جو) بايدن سيتوجه إلى إثيوبيا في عطلة نهاية الأسبوع” ليشدد على ضرورة أن “توقف كل الأطراف العمليات العسكرية ومباشرة مفاوضات سلام”.

وقالت الناطقة إن على “جميع الأطراف ممارسة ضبط النفس، ووقف التصعيد، حتى يمكن استئناف عمليات الإغاثة الإنسانية”. وأكدت أنه “لا حل عسكريا للصراع”.

وفي تصريح للصحفيين أدانت الناطقة “عودة إريتريا إلى الصراع” وكذلك “استمرار هجمات جبهة تحرير تيغراي، والضربات الجوية للحكومة الإثيوبية”.

واستؤنف القتال الأسبوع الماضي شمال البلاد بعد فترة هدوء استمرت خمسة أشهر، وهو ما حطم آمال التوصل إلى حل سلمي للحرب التي استمرت قرابة عامين وإنهاء أزمة إنسانية عانت فيها تيغراي من الجوع على نطاق واسع.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: