«هيئة المفاوضات»: قرار روسيا بسحب قواتها من سورية يدعم محادثات جنيف

 مرح البقاعي - أرشيفية

مرح البقاعي – أرشيفية

علقت مرح البقاعي، رئيس الهيئة الاستشارية النسائية بالهيئة العليا للمفاوضات السورية، على قرار روسيا بسحب الجزء الرئيسي من قواتها في سورية بدءً من صباح الغد الثلاثاء.

قالت «البقاعي»، ‘‘هذا القرار مؤشر جيد، وسينعكس بالإيجاب على المفاوضات السورية التي تجري حاليًا في جنيف.’’

وتمنت «البقاعي»، خلال لقاءٍ لها على قناة “الغد” الإخبارية، مع الإعلامي ياسر رشدي، أن يَكون انسحاب القوات الروسية من سورية بشكل كامل، وأن تقف روسيا مع الشعب السوري، وليس نظام الرئيس بشار الأسد، لأن النظام “راحل”.

وأوضحت أن كان هناك مؤشرات أولية تدل على إتخاذ مثل هذا القرار، أبرزها تصريح وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، بأن نظام بشار الأسد يعرقل العملية السياسية، وانفعال وزير الخارجية السوري لأول مرة وليد المعلم خلال الأيام الماضية”، مشيرة إلى أن حجم الضغوط التي تمارس على الأسد حاليًا كبيرة.

وأشارت رئيس الهيئة الاستشارية، إلى أن مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستيفان دي ميستورا، سيُقابل وفد الهيئة العليا للمفاوضات غدًا بشكل رسمي، وذلك للاتفاق حول المرحلة الانتقالية، وللحديث عن الملف الإنساني، ولسماع رؤية المعارضة حول هذه المرحلة.

وفي سياقٍ ذي صلة، قال المحلل السياسي الروسي يوري زنين، إن الهدف من قرار روسيا بسحب جزء من قواتها الرئيسية من سورية لتوسيع وإنقاذ مسار الحل السياسي، مضيفًا أن روسيا تبذل كل جهودها لنجاح هذه المحادثات.

وأكد «زنين»، أن قرار روسيا بسحب قواتها من سورية جاء بالاتفاق مع الرئيس السوري بشار الأسد.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: