هيئة العمليات : أجهزة المعلومات نفذت خطة مكثفة لرصد وتحديد مناطق إختباء الإرهابيين

 

الوطن المصرى – خالدعبدالحميد

 

أكد اللواء أ ح / ياسر عبد العزيز ممثل هيئة عمليات القوات المسلحة أن القيادة العامة للقوات المسلحة وضعت مجموعة من القواعد والضوابط الصارمة التى تحكم الإطار العام لتنفيذ الخطة والتى تمثلت فى الإلتزام بأوامر السيد رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة لتنفيذ مهام المجابهة الشاملة للعناصر والتنظيمات الإرهابية وتحصين المجتمع المصرى من شرور الإرهاب .

كذلك الحفاظ على القواعد والضوابط والمعايير الخاصة بحقوق الإنسان وتوفير الحماية الكاملة للمدنين من أبناء شعب مصر العظيم فى كافة المناطق التى تشهد عمليات مداهمات أمنية وخاصة فى مناطق شمال ووسط سيناء والإلتزام بقواعد الإشتباك المعمول بها دولياً والمتعارف عليها .

بجانب التعاون الوثيق بين كافة المؤسسات الدولة والسلطات المحلية لتوفير التأمين بالإمدادات الغذائية والتأمين الصحى والإجتماعى للسكان المحليين وبالمدن وبالمحافظات التى تشهد عمليات أمنية ، مع توفير الشفافية والمصداقية الكاملة فى طرح المعلومات وحقائق الموقف الأمنى الميدانى أمام الرأى العام الداخلى والخارجى ، والإلتزام المطلق بالقواعد والضوابط المنصوص عليها فى القوانين الوطنية خلال التعامل مع العناصر الإرهابية والعناصر الأخرى المشتبه بها بمناطق المواجهات الأمنية .

وتناول ممثل هيئة عمليات القوات المسلحة بالشرح والتحليل مراحل تنفيذ الخطة الشاملة ، حيث تمثلت المرحلة الأولى التخطيط والإعداد والتجهيز لتنفيذ الخطة ، والتى بدأت ونفذت بالفعل منذ صدور تكليفات السيد رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وإنتهت مع بدء تنفيذ العملية الأمنية والأنشطة الأخرى التدريبة والعملياتية على كافة الإتجاهات الإستراتيجية ، وكان من أبرز الإجراءات التى تم تنفيذها خلال هذه المرحلة :

– قيام أجهزة جمع المعلومات بتنفيذ خطة مكثفة لأعمال الرصد الدقيق لتحديد والكشف عن مناطق إختباء البؤر الارهابية خاصة فى شمال ووسط سيناء بالتعاون مع أهالى سيناء الشرفاء إلى جانب تحديد مصادر التهديد الأخرى .

– إعداد تنظيم وتشكيل وتدريب عناصر من الجيش والشرطة المدنية متخصصة في اعمال مكافحة الارهاب وتحديد المهام الخاصة بها علي الارض داخل قطاعات فرعية ومناطق وتحت اشراف مراكز قيادة وسيطرة ميدانية.

– تنفيذ مخطط تدريب واقعي ومكثف علي الارض وتنظيم التعاون بين قوات الجيش والشرطة المدنية علي المهام الامنية والعملياتية المخططة .

– رفع جاهزية الارتكازات الامنية وتوفير الحماية والتامين الشامل ضد مصادر التهديد .

– تنفيذ خطة تأهيل نفسي ومعنوي للقوات المشاركة يرتكز جوهرها علي الالتزام بعقيدة القوات المسلحة “النصر أو الشهادة في سبيل أمن واستقرار الوطن” والدفاع عن مقدسات الدولة المصرية وحماية وتأمين شعبها العظيم ضد شرور الارهاب والتطرف والثأر لشهداء الجيش والشرطة المدنية من ضحايا الإرهاب الغادر.

– تنفيذ حملات مداهمات امنية خاصة ضد البؤر الارهابية المكتشفة وتدميرها والقضاء علي العناصر الارهابية وكانت اهم النتائج خلال الشهرين الماضيين القضاء علي اكثر من 50 فرد تكفيري والقبض علي اكثر من 200فرد اخرين ، وتدمير مئات من المخازن والملاجئ والعشش التي تستخدمها العناصر الارهابية كقاعدة انطلاق وملاذات لمواصلة عملياتها الاجرامية ، الي جانب تدمير اكثر من 70 عربة دفع رباعي ونصف نقل وتفكيك والتخلص من اكثر من 150 عبوة ناسفة .

– تنفيذ مخطط التعامل مع الانفاق عبر استخدام كافة الوسائل التكنولوجية للحد من مخاطر تواصل العناصر الارهابية عبر استخدام الانفاق (تدمير حوالي 3000 فتحة نفق خلال السنوات القليلة الماضية) بالاضافة الي مواصلة اجراءات فرض المنطقة العازلة مع قطاع غزة .

– رفع جاهزية المنشأت والوحدات الادارية والخدمية خاصة بمحافظة شمال سيناء بالتنسيق الكامل مع اجهزة الحكم المحلي (مخابز – مستشفيات – السلع التموينية – الخدمات الاجتماعية ) لتوفير الإحتياجات الأساسية لاهالي سيناء الشرفاء .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: