هيئة الدواء: بادرة أمل في نتائج تجارب «لقاح كورونا المصري»

الوطن المصري – ألا شوقي

قال الدكتور أيمن الخطيب نائب رئيس هيئة الدواء المصري  أتوقع خلال 6 أشهر ظهور بوادر أمل في نتائج التجارب السريرية على اللقاح المصري لكورونا والذي أنتجه العلماء المصريين بالمركز القومي للبحوث، وسيكون أول لقاح ضد كورونا مصري، ويفتح الآفاق لتصديره إلى الدول الإفريقية.

وأشار الخطيب، في تصريحاته ، إلى أن تطوير االلقاح المصري مر بمراحل كثيرة، منها ما قبل السريرية وقد قدم المركز القومي للبحوث الدراسات الكافية والدقيقة للهيئة، وبعد المراجعة والتدقيق وافقت الهيئة على بدء الدراسات الإكلينيكية، وأقرت بأن اللقاح آمن للبدء في التجارب السريرية.

وأشار إلى أن موافقة الهيئة بدأت الدراسات الأكلينكية للمرحلة التجربية الأولى، وعندما نرى نتائجه على البشر نعطى الموافقة لبدء المرحلة الثانية ثم الثالثة.

ولفت إلى أن الهيئة تقف مع الصناعة الوطنية للقاح وتقف يدًا بيد وتدعم فنيا التجارب السريرية ولكن لا تجريها، كما تدعم الهيئة المركز القومي لتقديم الملف الكامل لبدء التصنيع المحلي بمصانع المصل واللقاح بجمهورية مصر  العربية. وتقوم الهيئة بدور رقابي، وفقا لقانون إنشائها والذي تضمن ضم 3 كيانات وهيئات تحت مظلتها، حيث يضم الهيكل التنظمي لها 9 إدارات مركزية وتضم 45 ادارة عامة و109 إدارة لتواكب السوقالحالي والمستقبلي لصناعة الدواء بمصر.

وتضم الهيئة، 3 كيانات كبرى كانت تابعة لجهات متعددة فيما سبق وجميعها معنية بتنظيم ورقابة وتفتيش وترخيص الدواء.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: