هل يُفسد غوارديولا صفقات انتقال فريقه الحالي بايرن ميونيخ؟

يهتم فريق مانشستر سيتي بضم بعض لاعبي الدوري الألماني إلى صفوفه، وذلك بإيعاز من بيب غوارديولا، حسبما جاء في بعض التقارير التي ذكرت أن بايرن ميونيخ هو الآخر مهتم بضمهم. فهل يعمل غوارديولا على تقويض مصلحة فريقه الحالي؟
التواصل المستمر بين المدرب الإسباني بيب غوارديولا ومسؤولي مانشتر سيتي لم يعد أمرا يخفى على إدارة بايرن ميونخ، بل الأدهى من ذلك، دافع رئيس مجلس إدارة النادي البافاري كارل هاينز رومينغه عن غوارديولا أمام أصوات كثيرة منتقدة لغوارديولا، أزعجها اهتمام المدرب الإسباني بمستقبل ناديه الجديد مانشستر سيتي رغم أنه لا يزال رسميا مدرباً ابطل الدوري الألماني.

ففي تصريح لموقع "بيلد" الألماني، قال رومنيغيه بخصوص غوارديولا "إنه يقوم بواجبه مع الفريق بشكل رائع، وما يقوم به في أوقاته فراغه أمر يخصه وحده". وأشار رومنيغه إلى أنه "من السذاجة أن ينتظر غوارديولا انتهاء عقده رسميا معنا، ليبدأ بعدها التخطيط مع ناديه الجديد". ولكن الملفت بالنسبة لكارل هاينز رومنيغه وباقي طاقم أعضاء إدارة النادي البافاري، كانت هي الصور التي نشرتها بعض الصحف الرياضية، والتي جمعت غوارديولا بالمدير الرياضي لنادي مانشتسر ستي تكسيكس بغيريستين".

فصور اللقاء السري الذي جمعهما بفندق "كونسرفاتور" في أمستردام، لم تظهر بيب غوارديولا مع صديقه الشخصي بغيريستين فحسب، بل حتى إن الصور كشفت أيضا مشاركة إلهان غوندوغان وهو عمّ نجم فريق دورتموند إلكاي غوندغان ومستشاره. فهل يعني ذلك أن غوارديولا يريد جذب غوندوغان إلى مانشتر سيتي، رغم أن هناك محاولات جادة من طرف إدارة بايرن ميونيخ لشرائه من منافسه دورتموند؟

غوندوغان بين ميونيخ ومانشستر

من المألوف، أن تبدأ الأندية وبشكل مبكر التخطيط لتعاقدات محتملة مع اللاعبين الذين ترغب في شرائهم قبل انطلاق الموسم الجديد. وحتى الآن لازال هناك جدل بشأن التعاقد مع لاعب خط وسط المنتخب الألماني. فاسم غوندوغان ارتبط سابقا بالانتقال إلى بايرن ميونخ، وبيب غوارديولا يعرف ذلك تماما، إذ كان من المفترض أن يتم الاتفاق على صفقة انتقال غوندوغان في وقت سابق، لكن تعثر المفاوضات بشأن راتب غوندوغان حال دون ذلك، بعدما طالب عمّ غوندوغان إلهان ووالده عرفان بدفع راتب اعتبرته إدارة النادي البافاري ضخما جدا.

بالنسبة للأندية الانكليزية وثرواتها الهائلة، لن يكون المال حجر عثرة أمام رغبتها في ضم غوندوغان، ما يعني أن احتمال انتقال غوندوغان الآن إلى مانشتر سيتي وارد جدا. وهنا يأتي دور غوارديولا الذي يعتبر المشرف الأول على تحديد قائمة اللاعبين الذين يريد العمل معهم في مانشستر. وبحسب تقارير صحفية ألمانية ليس غوندوغان هو نجم البوندسليغا الوحيد الذي يخطط مانشتر سيتي لشرائه، بل هناك نجوم آخرين يسعى غوارديولا إلى إقناعهم بالانتقال إلى صفوف الفريق الإنكليزي.

ليروي سانيه وغرانيت تشاكا

ومن بين هؤلاء، وفقا لما تناقلته بعض وسائل الإعلام الانكليزية كصحيفة "ديلي ستار"، فإن مانشستر سيتي مستعد لدفع 55 مليون يورو لنادي شاكله من أجل الحصول على خدمات لاعبه الشاب ليروي سانيه الذي أقنع غوارديولا بمهاراته الفنية، وبشكل خاص قدرته على المراوغة، فضلا عن سرعته الخارقة في بناء العمليات الهجومية.

كما أن مانشتر سيتي مستعد لدفع مبلغ يصل إلى 50 مليون يورو للحصول على خدمات لاعب خط وسط مونشغلادباخ غرانيت تشاكا الذي لا يعارض فكرة الانتقال للعب في الدوري الإنجليزي، وهو ما ظهر جليا في تصريحه عندما قال معلقا على عرض مانشستر سيتي: "من الصعب مقاومة عرض مانشستر سيتي، خاصة عندما يكون نابعا من قناعة النادي الانكليزي".

حارس المرمى رون روبرت تسيلر

حارس مرمى فريق هانوفر، يحظى هو الآخر باهتمام فنيي مانشتر سيتي الذين حضروا المباريات الأخيرة التي خاضها فريق هانوفر الذي يصارع من أجل البقاء ضمن أندية دوري الدرجة الأولى. وفي حال هبوط النادي إلى دوري الدرجة الثانية، سيكون من الممكن الحصول على الحارس الدولي مقابل 3 ملايين يورو. وهو ما رحب به مدير أعماله غونتر نيهاوس قائلا "صحيح من الممكن أن يكون انتقال تسيلر إلى الدوري الألماني خيارا مهما".

قد يكون انتقال الحارس رون روبرن تسيلر إلى الدوري الإنكليزي لا يهم إدارة النادي البافاري كثيرا، لكن الأمر يختلف بخصوص سانيه وتشاكا اللذان يوجدان منذ مدة تحت رادار مراقبة النادي البافاري، وخاصة لاعب المنتخب السوسيري تشاكا الذي وصفه المدير الرياضي لبايرن ماتياس زامر باللاعب "المهم جدا". فهل يفعلها غوارديولا ويفسد على فريقه الحالي صفقات انتقال مهمة لصالح فريقه الجديد.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: