مدبولى

هدية الحكومة المصرية للمسيحيين في ليلة رأس السنة

الوطن المصري- عمر خالد

في واحدة من القرارات التي تثلج صدور ملايين المسيحيين في مصر  قرر مجلس الوزراء، اليوم، برئاسة الدكتور مصطفي مدبولي تقنين أوضاع الكنائس، وذلك في اجتماع للحكومة عبر تقنية الفيديو كونفرانس، حضره المستشار عمر مروان، وزير العدل، واللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والمستشار علاء الدين فؤاد، وزير شئون المجالس النيابية، والمهندس محمد هشام درويش، رئيس قطاع التشييد والبناء بوزارة الإسكان- مسئول ملف الكنائس، ومسئولى الجهات المعنية.

وصرح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء، بأن اللجنة استعرضت نتائج أعمال المراجعة، التي تمت منذ آخر اجتماع عُقد للجنة فى 19 أكتوبر الماضى، فيما يخص أوضاع الكنائس والمباني الخدمية التى طلبت تقنين أوضاعها، وبناء عليه فقد وافقت اللجنة في اجتماعها، على تقنين أوضاع 62 كنيسة ومبنى تابعاً، وبذلك يبلغ عدد الكنائس والمبانى التى تمت الموافقة على توفيق أوضاعها منذ بدء عمل اللجنة، وحتى الآن 1800 كنيسة ومبنى تابعاً.

وفى ختام الاجتماع، وجه رئيس الوزراء التهنئة لجموع الشعب المصرى بمناسبة العام الجديد، كما وجه التهنئة للمصريين الاقباط بمناسبة قرب حلول عيد الميلاد المجيد، داعياً الله عز وجل أن يعيد هذه الأيام على مصرنا الحبيبة بالخير والبركات.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: