نيويورك ترحل مصريًا بعد سجنه 24 عاما لقتله زوجته الأمريكية

ارشيفية
مراسل «ONA»:
عاد إلي مطار القاهرة الدولي، عصر اليوم،  راكبا مصريا مرحلا من أمريكا بعد قضائه 24 عامًا في السجن لقتله زوجته الأمريكية؛ بسبب خلافات شخصية .
صرحت مصادر أمنية بالمطار، أن اللواء أشرف رضا مدير جوازات مطار القاهرة الدولي، فوجئ أثناء إنهاء إجراءات وصول ركاب الطائرة المصرية القادمة من نيويورك, بمرحل مصري يحمل وثيقة سفر من القنصلية المصرية هناك, وبسؤاله عن آخر مرة غادر البلاد تبين أنها عام 1985 للإقامة والعمل في أمريكا .
وروى الراكب المرحل “63 عاما”، أمام اللواء عبد الناصر حامد مدير المباحث والعميد محمد صلاح رئيس المباحث، أنه من محافظة الأقصر, وغادر إلي أمريكا للعمل هناك, وتم سجنه لمدة 24 عامًا بالسجون الأمريكية بسبب اتهامه بقتل زوجته الأمريكية.
وأضاف أنه عقب انتهاء فترة العقوبة قامت السلطات الأمريكية بترحيله من هناك إلي القاهرة .
أمر اللواء فهمي مجاهد باتخاذ الإجراءات القانونية مع الراكب وعرضه علي الجهات الأمنية لبيان مدي صدق أقواله .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: