النواب يعلنون الحرب على الجبلاية: ليست دولة داخل الدولة

الوطن المصري – عمر خالد

لا يزال ملف أزمة اتحاد الكرة مع لجنة الشباب والرياضة بمجلس  النواب  مفتوحا ويحمل الجديد والمثير من التطورات اليوم بعد الاخر.

وفي هذا الاطار، يقوم أعضاء لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب خلال الساعات القليلة المقبلة بإعداد جدول الأعمال النهائي لجلسة الغد الاثنين التي سيقومون خلالها بمناقشة ملف اتهامات مخالفات اتحاد الكرة  مرة أخري في أكبر قاعة بالمجلس وسط حوالي 150 نائب فيما يشبه بالمحاكمة وقد يكون ذلك للمرة الثالثة والأخيرة وبشكل نهائي مع احتمالية تحويلها للنيابة العامة أو بالبراءة إن قدمت الجبلاية بقيادة المهندس أحمد مجاهد رئيس لجنة تسيير أعمال الجبلاية تقريرا رسميا مدعم بالمستندات ردا علي الاتهامات.

ويترقب أعضاء اللجنة برئاسة د. محمود حسين خاصة، وأعضاء مجلس النواب عامة خلال الساعات القليلة المقبلة وصول الردود الرسمية المدعمة بالمستندات من اتحاد الكرة علي الاتهامات الخطيرة الموجهة لمسئوليها من اللجنة من خلال طلبات الإحاطة التي هاجم بها النواب مجاهد.

أخطر الملفات والكشفت عن الجلسة الجديدة سوف تشهد تقديم طلب إحاطة جديد يعد بمثابة مفاجأة كبيرة لتضمنه ملفات أكثر خطورة وأهمية، سيتقدم به النائب المهندس محمد محمود لبيب عضو لجنة الشباب والرياضة ويتضمن غموض الرؤية الخاصة باحتفالية مئوية الكرة المصرية وكذلك ملف مشروع الهدف الذي توقف العمل به اكثر من مرة من قبل، ومنشاته والموقف النهائي للاحتفالية وللمشروع، وخطورة ذلك خصوصا لتعلقهما باسم مصر الكبير في أفريقيا وأمام العالم كله.

وسوف تتضمن إحاطة محمد محمود لبيب أيضا الموقف الخاص بالمنتخب الأوليمبي وجهازه الفني بقيادة شوقي غريب، وقال لبيب لأخبار اليوم ان اتحاد الكرة ليس دولة داخل الدولة ويجب محاسبته علي اي مخالفات وان هناك مخالفات خطيرة وصريحة وأن أي مبالغ تدخل وتصل للاتحاد من الاتحاد الدولي “فيفا” تصبح بالتالي أموال الدولة والشعب وليس غير ذلك كما يبرر البعض باتحاد الكرة بأنها أموال خاصة بالاتحاد فقط تاتيه من الفيفا.

وكشف لبيب عن أن هناك مخالفات صريحة ومثبتة مثل استضافة شخصيات معينين علي حساب اتحاد الكرة ويثبت ذلك من خلال الايصالات الصادرة من الاتحاد، وأضاف لبيب أن هذا بالاضافة الي عدد من الامور الاخري مثل التلاعب في المسابقات وتوجيهها مثلما يحدث في مجموعة الصعيد بالقسم الثاني ووضع فرق ليست من الصعيد بالمجموعة ليصعد فيما بعد بالاعتداء علي حق اندية الصعيد.

وانتقد لبيب عدم وضوح الرؤية الخاصة باحتفالية المئوية وموقف منشات الهدف وذلك فيما يخص بتحكم شخص واحد بكل مقاليد الامور وذلك بشأن افتتاح منشات وملاعب الهدف الذي يعد بالفعل اهم مشروع رياضي وواجهة مصر وافريقيا امام العالم ومعه احتفالية مئوية الكرة المصرية.

وقال لبيب إن ما حدث في مشروع الهدف من سرقة ملابس المنتخب امر يجب فتحه من جديد، واضاف انه لا يتوقع ان يصل رد من الجبلاية للجنة النواب علي المخالفات ولكن يجب الانتظار حتي قبيل الجلسة المقبلة مضيفا ان بسبب الازمات واتهامات المخالفات الكثيرة فانه لو قابلت اي طفل في الشارع فسوف يتهم الاتحاد بالمخالفات، وانه ليس هناك تحفز او تربص بالاتحاد ولكن هناك البحث وبجدية عن حقوق الدولة والشعب ومحاربة اي اوجه للفساد خاصة في ظل الجمهورية الجديدة وبما يليق باسم مصر وحفاظا علي حقوق اكثر من 100 مليون مواطن مصري.

ويقود جبهة مواجهة أخطاء واتهامات مخالفات الجبلاية العديد من الأعضاء النواب، وفي هذا الاطار يؤكد النائب محمود توشكي علي انه يتوقع جلسة ساخنة الاثنين المقبل مشيدا بجهود كل اعضاء لجنة الشباب والرياضة مؤكدا علي انهم جميعا يعملون كفريق جماعي واحد.

وأضاف ان تفاوت الأجور بين موظفي الجبلاية وارتفاعها بشكل كبير جدا لتصل الي عشرات الآلاف للموظفين ملف خطير يجب مناقشته والتصدي له بقوة خاصة ان ذلك لا يتوافق اطلاقا مع اجور موظفي الدولة وان صرف 2 مليون جنيه علي عقد جمعية عمومية لم تكتمل امر مثير اخر.

إشادة مستحقة

واكد محمود توشكي علي ان قيادة د. محمود حسين رئيس اللجنة لملف اتهامات المخالفات بقوة يثبت انحيازه الوحيد للشعب والمواطنين وهذا بالرغم من انه وهاني ابوريدة من محافظة واحدة هي بورسعيد مما يدعو للاشادة به وتثمين دوره في اللجنة ومجلس النواب معا.

وأكد توشكي أنه لا يزال هناك استياء شديدا بين النواب من عدم حضور أحمد مجاهد للجلسة السابقة وأنه غير مقبول حدوث ذلك وأيضا تكراره مرة أخرى.

وأشار توشكي إلى أن الملفات كثيرة وخطيرة ومتجددة وأن الفترة المقبلة ستشهد حسمها بالكامل دون أي تواني وأنه لا يمكن أن يتم السكوت على أي مخالفة تثبت حتي وإن مر عليها سنوات طويلة وأنه سيتم محاسبة أي شخص تورط فيها حتي ولو كان خارج الاتحاد والمسئولية منذ سنوات طويلة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: