نجاح عمليتين لزرع الكلى بأيدى فريق طبي مصري خالص من أبناء جامعة أسيوط

eb0c690a-ef78-4c36-993a-565192811c89

أعلن الدكتور هشام حمودة، مدير مستشفى المسالك البولية بأسيوط الجامعي ورئيس فريق زراع الكلى، عن نجاح إجراء عمليتين جديدتين لزرع الكلى لمريضين من الشباب، يبلغ عمر أحدهما 18 سنة والآخر 37 سنة، وذلك تحت رعاية الدكتور أحمد عبده جعيص، رئيس جامعة أسيوط، والدكتور طارق الجمال، عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية.

وقد صرح دكتور هشام حمودة أن نجاح تلك العمليتين يأتي في إطار برنامج زرع الكلى المفذ في الجامعة والذي بدأ مؤخرًا ، مضيفًا أن تلك العمليتين تمت على أيدي فريق طبي مصري خالص من أبناء جامعة أسيوط، والذي يضم كوادر متميزة ممن تلقوا أعلى مستوى من التدريب في كبرى جامعات ألمانيا في هذا التخصص، معربًا عن شكره وتقديره لفريق العمل ممن شارك في هذا الإنجاز الطبي، وعلى رأسهم فريق أمراض الكلى والتخدير والمعمل وبنك الدم والأشعة ومكافحة العدوى والتمريض وكل من ساهم بجهوده ووقته في سبيل استمرار نجاح البرنامج من مستشفيات المسالك البولية والراجحي ومعهد جنوب مصر للأورام .

 مؤكدًا على حرص كافة المشاركين على مواصلة العمل بالبرنامج وخاصة في ظل ما توفره إدارة الجامعة من دعم مالي وإداري لإنجاح البرنامج وهو ما يمثل بارقة لإنقاذ حياة وعلاج كثير من المرضى في محافظات الصعيد.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: