نائب وزير الاسكان لشئون البنية الاساسية يزور مصنع الشركة المصرية الألمانية للطلمبات

الوطن المصري – احمد السيد

زار الدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية مصنع الشركة المصرية الألمانية للطلمبات، بمحافظة السويس، وهو أحد المصانع المحلية التي تنتج الطلمبات اعتمادا على مواصفات عالمية، ومنها الطلمبات المستخدمة في تنفيذ مشروعات مياه الشرب، وتحلية مياه البحر، ومشروعات معالجة الصرف الصحي، ورافقه في الزيارة، رئيس جهاز تنظيم مياه الشرب والصرف الصحي وحماية المستهلك، ورئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، ونائب رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، وممثلون عن الوزارة، وجميع الإدارات الفنية بالجهات التابعة لقطاع المرافق.

وأوضح الدكتور سيد إسماعيل، أن الزيارة تنفيذاً لتوجيهات وزير الاسكان، بضرورة تذليل جميع العقبات التي تواجه الشركات والمصانع المحلية، للوصول إلى التصنيع المحلي الكامل لكل متطلبات تنفيذ المشروعات، ومنها مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي، وتأكيداً على استمرار مجهودات الدولة في تعظيم دور الصناعة الوطنية، وزيادة مساهمة القطاع الخاص في مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي، بالاعتماد على التصنيع المحلي لتلبية احتياجات السوق المحلية، وتوطين الصناعات محلياً، وزيادة فرص العمل، لتنفيذ خطة الدولة الطموحة لخدمة المواطن، وتحقيق الحياة الكريمة.

وبدأت الزيارة، بتقديم مدير عام الشركة عرضاً تفصيلياً عن تاريخ المصنع منذ إنشائه، والقائم على الشراكة المصرية والتي يمثلها قطاع البترول، مع الجانب الألماني ويمثله شركة روربمبن بجميع فروعها علي مستوي العالم، والمتخصصة في إنتاج المضخات طبقا للمواصفات العالمية، حيث أشار مدير عام الشركة بأن المصنع المصري يعد ضمن 11 مصنعاً على مستوى العالم، تدار بخطة متكاملة، بغرض تلبية احتياجات مختلف الأسواق على مستوى العالم، في مجال صناعة المضخات، ومنها المضخات المستخدمة في مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي.

كما عرض مسئولو الشركة منتجاتها من المضخات ذات القدرات العالية، والتي يتم تصنيعها محلياً، لتلبية احتياجات السوق المحلية في مختلف المجالات، حيث كان يتم استيرادها من الخارج بالعملة الصعبة، مع توافر المخزون الكافي لمد المشروعات باحتياجاتها في إطار زمني يساهم في تلبية الخطة المتسارعة للدولة فى هذا المجال، دون الاعتماد على المنتج المستورد الذي قد يستغرق شهورا لإنتاجه وشحنه.

وتفقد الدكتور سيد إسماعيل ومرافقوه مكونات المصنع المختلفة، بداية من مناطق التصميم الهندسي للقطع، وماكينات التقطيع، وورش اللحام الخاصة، مروراً بمناطق التجميع، وانتهاء بمراحل الاختبار والجودة وحفظ الطلمبات، تجهيزاً لنقلها للعميل، حيث أوضح ممثلو الشركة بأنه يتم إجراء اختبارات على جميع أجزاء الطلمبة قبل تجميعها لضمان تحقيق الكفاءة التصميمية لها، وذلك طبقاً للمواصفات العالمية، وناقش نائب وزير الإسكان للبنية الأساسية مع ممثلي المصنع جميع إجراءات ضبط الجودة، والسلامة والصحة المهنية المُتبعة في المصنع.

وأشار الدكتور سيد إسماعيل، إلى أهمية استغلال الفترة الحالية في توطين صناعة الطلمبات محلياً، نظراً لزيادة متطلبات السوق المحلية منها في ظل تنفيذ مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي، وبالأخص المبادرة الرئاسية حياة كريمة، لخدمة جميع مناطق الريف المصري، وتنفيذ محطات التحلية ضمن الخطة الاستراتيجية لتحلية المياه حتى عام 2050، مؤكداً على ضرورة الاهتمام بخدمة ما بعد البيع، والتي تشمل ضمان المعدة، وتوفير الدعم الفني الشامل في فترات التشغيل والصيانة، مع ضمان توفير قطع الغيار اللازمة للمهمة.

ووجه نائب وزير الإسكان للبنية الأساسية، ممثلى قطاع المرافق بضرورة مراجعة المواصفات الفنية للطلمبات وتحديثها، طبقاً لأحدث التكنولوجيات العالمية، وتحسين المتطلبات، بما يسمح بدعم التصنيع المحلي للمهمات، وقد أوضح ممثلو المصنع، أن مجلس إدارة المصنع عالميا، قد تبنى برنامجاً طموحاً للتطور وزيادة نسبة المكون المحلي في تصنيع الطلمبات لتصل نسبة التصنيع المحلي إلى 100%، بنهاية عام 2023، وتوفير متطلبات السوق المحلية من الطلمبات الغاطسة المستخدمة في مشروعات الصرف الصحي.

وفى نهاية الزيارة تقدم الدكتور سيد إسماعيل بالشكر لجميع الحضور من ممثلي القطاع وقياداته، وممثلي المصنع، مؤكداً على ضرورة استمرار التنسيق والمتابعة بين جميع المشاركين في إنجاح التصنيع المحلي، لتوفير احتياجات السوق المحلية والعالمية، والوصول بنسبة التصنيع المحلي إلى 100 %..

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: