صفعة عربية لرئيس وزراء إسرائيل بالكنيست بسبب فضيحة شيرين

الوطن المصري – جيهان جابر

اتهم أحمد الطيبي، النائب عن القائمة العربية المشتركة في الكنيست الإسرائيلي، رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت بالكذب، وأنه يتستر عن الضابط قاتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة.

وقال الطيبي، موجهًا حديثه لبينيت، خلال جلسة للكنيست، “أنت كاذب.. أنت تعلم اسم الضابط الذي أطلق النار على شيرين أبو عاقلة”.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قد قتلت الصحفية شيرين أبو عاقلة، يوم الأربعاء الماضي، وذلك خلال تغطيتها الصحفية لاقتحام قوات الاحتلال لمخيم جنين بالضفة الغربية.

وشيّع آلاف الفلسطينيين جثمان الصحفية شيرين أبو عاقلة، خلال جنازةٍ رسميةٍ، يوم الخميس الماضي، في مقر الرئاسة الفلسطينية تقدمها الرئيس الفلسطيني.

وجرت مساء يوم الجمعة الماضي مراسم دفن الصحفية شيرين أبو عاقلة في مقبرة جبل صهيون بالقدس المحتلة، بعدما تم تأدية قداس الصلاة عليها في كنيسة الأرمن الكاثوليك في باب الخليل بالقدس.

واعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي بوحشية، على موكب تشييع الشهيدة الزميلة شيرين أبو عاقلة، أثناء محاولة إخراج جثمانها من المستشفى الفرنسي بالقدس المحتلة.

واضطر المشيعون لإعادة إدخال جثمان أبو عاقلة إلى المستشفى بعد اعتداء قوات الاحتلال على مسيرة التشييع، وإطلاق قنابل الصوت تجاه المشيعين، والاعتداء عليهم بالضرب بالهروات، والتي أدت إلى إصابة العشرات منهم.

وأصر المشيعون، على إخراج جثمان الشهيدة أبو عاقلة من المستشفى محمولا على الأكتاف للسير بها في شوارع وأزقة القدس.

ودفعت شرطة الاحتلال بتعزيزات عسكرية وفرق الخيالة إلى المستشفى الفرنسي، وأغلقت الطرق المؤدية إليه، كما صادرت الأعلام الفلسطينية التي رفعها المشيعون في الموكب.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: