نائب برلماني : الحكومة تحركت في أزمة الأرز بعد «خراب مالطا»

النائب فوزي الشرباصي
قال النائب فوزي الشرباصي،عضو مجلس النواب،عن دائرة شربين،بالدقهلية،أن ارتفاع أسعار بعض السلع في الأسواق بسبب افتقار الحكومة وجهاز حماية المستهلك إلي آليات الرقابة علي الأسواق،مشيراً إلي أن الحكومة تتحرك في اتجاهات خاطئة لحل مشاكل ارتفاع الأسعار .
 وأشار الشرباصي،إلي أن سلعة الأرز بالتحديد ارتفعت بشكل جنوني نتيجة تصدير المزارعين للأرز،حتى أصبح الطلب أكثر من العرض قائلاً “الحكومة تتأخر في مواجهة الأزمات بعد خراب مالطة”،مشيراً أن جشع التجار أيضاً وراء ارتفاع أسعار الأرز ليصل السعر إلي 9 جنيهات للكيلو الواحد .
 وأضاف نائب شربين،ان تصريحات وزارة التموين بخصوص الازمة لا تمت بالحقيقة بصلة ونفيهم وصول سعر كيلو الارز ل 8 جنيهات دليل علي فشلهم في مواجهة الازمة ،منوهاً أن وزارة التموين هي السبب الحقيقي وراء هذه الأزمة بتقاعسها أكثر من مرة عن توفير السلع التموينية واحتياج السوق من السلع الإستراتيجية التي تمس الأمن القومي المصري.
 وأوضح الشرباصي، إلى أن قرار رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل باستيراد نحو 80 ألف طن من الأرز خطوة ايجابية نحو الحل مع التأكيد علي وصولها قبل شهر رمضان خصوصاً بعد فشل وزارة التموين والتجارة الداخلية في تغطية الاحتياجات أكثر من مرة
 وأكد النائب فوزي الشرباصي،أن احتكار كبار التجار للأرز أيضا السبب في ارتفاع أسعار الأرز ،مضيفاً أن المجمعات الاستهلاكية التي توفر الأرز بأسعار مخفضة لن تستطيع مواجهة المشكلة لعدم توافرها في كل مكان علي مستوي الجمهورية خصوصاً في القرى والصعيد مما يصعب علي المواطنين من توفير احتياجاتهم من الأرز،ويجب علي الحكومة سرعة ايجاد حلول منطقية للقضاء علي المشكلة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: