الجارحى

ميدبنك يطلق« MID-GO »لدعم قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة

عمرو الجارحي :

المشروعات الصغيرة والمتوسطة أحد أهم محاورالاستراتيجية الجديدة لميدبنك تحت شعار«نعمل لمستقبلك»

الوطن المصرى – ناريمان عبد الله

أعلن ميدبنك إطلاق « MID-GO انطلق بطموحك»، في إطار استراتيجيته التي ترتكز على تطوير البنية التحتية وتطوير مختلف الخدمات والمنتجات الخاصة بالشركات الصغيرة والمتوسطة وتطبيق نموذج عمل فعال، وفقًا لأحدث الأساليب والممارسات الدولية، بما يتوافق مع خطط البنك المركزي في النهوض بذلك القطاع مما له من أهمية في دفع عجله الاقتصاد القومي، ونمو الناتج المحلي وتوفير فرص عمل للشباب.

يأتي إطلاق MID-GO » انطلق بطموحك« في إطار الاستراتيجية الجديدة للبنك التي أطلقها تحت شعار “نعمل لمستقبلك”، والتي تولي اهتماماً كبيراً بدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، من خلال توفير مختلف الحلول البنكية والتمويلية التي تدعم نمو وتوسع تلك المشروعات، بهدف تطوير وتنمية أعمال تلك الشريحة من العملاء. ويستهدف ميدبنك إلى تحقيق نسبة 25% للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بحد أقصي نهاية العام الحالي وفقًا لتعليمات البنك المركزي.

وأشار القيادى المصرفى الدكتور عمرو الجارحي ، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لميدبنك، إلى أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة تعد أحد أهم محاور الاستراتيجية الجديدة التي أطلقها ميدبنك تحت شعار “نعمل لمستقبلك”، والتي تولي اهتماماً كبيراً بدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وأوضح الجارحي استقطاب كوادر مصرفية، بهدف إعادة هيكلة قطاع الائتمان بما يواكب تطورات السوق وتوجهات البنك المركزي، أخذاً في الاعتبار استراتيجية البنك الموضوعة في هذا الشأن.

وأضاف أن البنك يسعى للمشاركة بقوة في مبادرات الدولة المختلفة، بدءً من الشمول المالي مروراً، بالمشاركة في تمويل المشروعات المختلفة حتى التحول الرقمي ودعم المشروعات الكبرى التي تساهم في تنمية الاقتصاد القومي.

وأكدت إيمان أبو زيد ، رئيس قطاع الائتمان المصرفي والقروض المشتركة بميدبنك ، أن البنك يولي اهتماماً كبيراً للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وفقًا لرؤيتنا الاستراتيجية للتوسع في هذا المجال لتوفير الاحتياجات المالية التي تساعدهم على النمو والتوسع والتحول إلى شركات كبرى.

وأضافت أن ميدبنك يعمل على زيادة نسبة التمويل الموجه للمشروعات الصغيرة والمتوسطة لتصل الى 25% بنهاية عام 2022، وفقًا لتعليمات البنك المركزي في هذا الشأن، وأنه تم الوصول بنسبة التمويل الموجهة إلى شريحة الشركات الصغيرة نهاية مايو 2022 إلى 10%.

وأضاف أحمد جابر، رئيس قطاع ائتمان الشركات الصغيرة والمتوسطة بميدبنك: “تم وضع استراتيجية ميدبنك في منتصف عام 2021 استناداً إلى أحدث الأساليب والممارسات العالمية التي يتم تطبيقها في الدول الرائدة في مجال خدمة وتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة، وذلك بهدف النهوض بالشركات الصغيرة والمتوسطة، وتم بالفعل إعادة هيكلة شاملة بما يخدم توجه ميدبنك للتوسع في هذا المجال، من خلال تطبيق نموذج عمل مستحدث يرتكز على تطبيق مبدأ الإدارة الفعالة لعلاقات العملاء يتمثل في التركيز على التوسع في تمويل الأنشطة الصناعية والخدمية من خلال زيادة حجم المحفظة للتمويل الأنشطة الصناعية والخدمية بما فيها المقاولات كونها تساعد في توفير فرص عمل”.

وأشار إلى أن القطاع الصناعي يستحوذ حالياً على النسبة الأكبر من المحفظة بما يقرب من 30%، حيث بلغت نسبة نمو محفظة ائتمان الشركات الصغيرة والمتوسطة، نهاية مايو من العام الجاري 60%، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق و40% مقارنة بنهاية عام 2021، ما يعكس اهتمام ميدبنك بالتوسع في هذا المجال وتقديم أفضل الحلول البنكية والخدمات المصرفية للشركات الصغيرة والمتوسطة لتلبية احتياجات الأنشطة المختلفة من خلال اجراءات بسيطة وسريعة.

ويشمل “MID-GO انطلق بطموحك” حزمة من الخدمات البنكية والحلول التمويلية التي يتم توفيرها الى عملاء الشركات الصغيرة والمتوسطة، بما يتناسب مع احتياجات كل شريحة أخذا في الاعتبار طبيعة تعامل المؤسسات المالية مع عملاء الشركات الصغيرة والمتوسطة وما يتطلبه من مرونة وسهولة وسرعه في تلبية احتياجات العملاء.

كما سيتم توفير مجموعة متميزة من الخدمات غير المالية بهدف تطوير أداء الشركات ونمو الأعمال، من خلال عدة محاور من اهمها بناء شراكات مع مقدمي تلك الخدمات، فضلًا عن اتاحة عروض مميزة للخدمات والمنتجات البنكية المخصصة لأصحاب الشركات التي تندرج تحت شريحة العملاء المستهدفة.

يذكر أن ميدبنك شارك مؤخراً في المبادرة القومية “رواد النيل”، من خلال افتتاح مركز تطوير الأعمال لفرع البنك بمحافظة بني سويف، ليعمل على تحقيق أهداف المبادرة التي تتضمن تبنى أفكار المشروعات الواعدة، وتقديم الدعم الفني والتقني ورعايتها في جميع مراحلها، حتى تتحول الأفكار إلى مشروعات على أرض الواقع، إضافة إلى تنمية قدرات رواد الأعمال من الشباب ودعم استراتيجية تمكين المرأة اقتصادياً وتشجيع الصناعة المحلية والتكنولوجيا.

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: