موقعة الـ«6-1».. الأهلاوية يستعيدون أمجاد «بيبو».. والزمالكاوية: أوعوا تنسوا الـ6-0

أرشيفية
كتب: كريم حسن
رغم مرور نحو 14 عامًا على المباراة الأشهر في تاريخ الكرة المصرية، والتي تلقى فيها الزمالك هزيمة قوية على يد غريمه التقليدي الأهلي بنتيجة 6 أهداف مقابل هدف، إلا أن جمهور الفريقين ما زال «يتذكر» تلك المباراة ويحيي ذكراها في مثل هذا اليوم من كل عام.
الغريب في الأمر أن تلك المباراة تمت في الموسم الذي سبق حصول الزمالك على 6 بطولات، حيث لم يسبق لأى فريق مصرى على مدار التاريخ أن حققها في موسم واحد.
ظروف ما قبل المباراة
دخل الأهلي اللقاء متحفزًا لإحراز الفوز لمطاردة الإسماعيلي على سباق الصدارة لاحتلاله الترتيب الثاني برصيد 51 نقطة خلف الدراويش المتصدر برصيد 53 نقطة وقتها، وكان الزمالك يزاحم وقتها من بعيد ودخل اللقاء ولديه 44 نقطة، وكان يدرب الأهلي وقتها البرتغالي مانويل جوزيه في الولاية الأولى لقيادته الأحمر ومساعده مختار مختار المدير الفني الحالي للاتحاد السكندري، فيما كان الزمالك تحت الإدارة الفنية للألماني أوتوفيستر ومساعده أحمد رمزي.
وجاء تشكيل الأهلي كالأتي

في حراسة المرمى عصام الحضري ، ليبرو هادي خشبة أمامه قلبي دفاع شادي محمد ووائل جمعة ، يمينا سيد عبد الحفيظ ، يسارا جيلبرتو ، ثنائي ارتكاز إبراهيم سعيد وحسام غالي ، أمامهم ثنائي صُناع لعب رضا شحاته يميناً وخالد بيبو يساراً تحت المهاجم الصريح الوحيد أحمد بلال .
وشارك كبديل كلاً من محمد عمارة و محمد فاروق و وليد صلاح الدين بدلاً من جيلبرتو وأحمد بلال و رضا شحاته على الترتيب .
أما تشكيل الزمالك:

في حراسة المرمى محمد عبد المنصف‏، أمامه رضا سيكا‏ وبشير التابعي قلبي دفاع‏ ‏، يميناً‏ إبراهيم حسن‏، يساراً طارق السيد‏، وفي الوسط كل ثنائي ارتكاز تامر عبد الحميد و محمد أبو العلا، أمامهم الثلاثي الهجومي حازم إمام‏ من العمق و‏ محمد عبد الواحد يميناً و جمال حمزة يساراً تحت المهاجم الصريح حسام حسن‏.‏
وشارك كبديل كلاً من وليد صلاح عبد اللطيف و مدحت عبد الهادي و عبد الحليم علي.
عناوين الصحف بعد اللقاء

وقد تصدرت عناوين الصحف حينئذ بعض المانشيتات منها “زلزال أحمر بقوة 6 ريختر يضرب الزمالك، بالرباعية بيبو يكتب نهاية التوأم المأسوية، المجد للأهلي والعار للزمالك”.
مقولات شلبي تحولت إلى أغان شعبية
مدحت شلبي
واشتهرت العديد من العبارات والمقولات التي أطلقها شلبي خلال المباراة والتي كانت أبرزها مقولة «بيبو وبشير .. بيبو والجون» وتم تكرارها خلال المباراة أكثر من مرة في ظل الهجوم المتكرر من النادي الأهلي عن طريق لاعبه «بيبو»، ووصل الأمر إلى تحويل بعض الجماهير تعليق «شلبي» إلى أغان شعبية.
حسام غالي المتبقي الوحيد
حسام غالي
لم يتبقى من الـ22 لاعب الذين خاضوا المباراة في صفوف الفريقين سواء حسام غالي لاعب النادي الأحمر ومنتخب مصر.
الزمالكاوية يطلقون هاشتاج أوعى تنسى ال6-0

فيما أطلقت جماهير الزمالك هاشتاج بعنوان “السته_صفر_بتقولك_اوعي_تنسي”، وذلك في المباراة التي انتهت بفوز الزمالك بستة أهداف مقابل لا شيء في نهائي كأس مصر عام 1944.
أهداف المباراة 
[youtube https://www.youtube.com/watch?v=gl9kFSCAmic?rel=0&w=550&h=300]

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: