من “جان” الى جماعة الإخوان ” نشكركم على حسن تعاونكم معنا “

كتب- كامل فهمى

على طريقة مسلسل الجاسوسية رأفت الهجان تلقت جماعة الإخوان لطمة قوية أمس بعد مطالعتهم خبر عودة رامى جان، الذى اسس لمجموعة تهاجم الدولة المصرية واستضافته الفضائيات التركية، لكنه عاد مؤخرا إلى القاهرة بعد ترحيله من تركيا، ونشر رامى مجموعة من التغريدات اعتبر الاخوان أنها تشير لأن تواجده في تركيا كان لجمع معلومات عنهم لصالح مصر.

وهو الأمر الذى أصاب قيدات الجماعة الإرهابية بالرعب والفزع، وغرد رامى جان، عبر حسابه على موقع التغريدات القصيرة تويتر، قائلاً :” نشكركم علي حسن تعاونكم و إلى جولات أخري قريبا .. خالتي بتسلم عليك”، وهو ما وصفها أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية أنها تغريدة على طريقة رأفت الهجان، وما فعله مع إسرائيل.

وأضاف رامى جان، فى تغريده أخرى:” كان الهدف منذ البداية بعد فضح أمر التصنت علي غرفتي وإبلاغ الجهات الأمنية هو اعتقالى في مصر فبعد الاعتقال أي حديث عن ما حدث في تركيا غير ذى جدوى سيظهر وكأنه مجرد حديث لتخفيف حدة الموقف ولم يكن في الحسبان أن مصر كانت تعلم بكل التفاصيل و كالعادة فتحت ذراعيها و استقبلتني”.

وتابع:” الغريب في الأمر بأنني كنت أستغيث لمدة أسبوع بسبب الهجمات علي منزلي في تركيا و لم ينجدني أحد و مع أول تويته استفزازية وجدت الجميع يتصل بي  .. فعلا مرتزقة وعملاء لا أكثر .. ولا أقل” .

وأضاف :”المصريون لا يعرفون الخيانة ، سوف أحاربكم وكل الإساءة التي تعرضت لها سوف ترد اليكم ، عامين من الاساءة .. عامين من التخوين وأقولها علنا كل من أساء إلي رامي جان سوف ترد إليه الإهانة من اصغركم الي اكبركم.. فكونوا مستعدين”.

وأردف قائلاً :”كنت أتمني أن أكون في تلك اللحظة ظابط بالمخابرات المصرية فقط لأبتسم في كل الوجوه بعد عامين من الانتهاكات”.

فى الفترة الأخيرة، نشر رامى جان، العديد من الفيديوهات، لاقتحام غرفته واكتشافه التجسس عليه، من صاحب الشقة التى استأجرها فى اسطنبول،  بل وصلت إلى رسائل على الهاتف للتهديد بالقتل ، ووجه بعدها العديد من الاستغاثات إلى إعلامى الإخوان، ولكن لم يرد عليه أحد

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: