ملكة بريطانيا تتهم المسؤولين الصينيين بالوقاحة

ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية- أرشيفية
اتهمت ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، المسؤولين الصينيين بأنهم كانوا “وقحين” في تعاملهم مع السفيرة البريطانية لدى الصين خلال زيارة رسمية للرئيس الصيني شي جين بينغ العام الماضي.
وبحسب “سكاي نيوز عربية” فقد سجلت ملاحظة الملكة عن غير قصد لدى حديثها مع ضابطة شرطة في حفل حديقة القصر أمس في مقر الملكة الرسمي بلندن، كما سجلت أيضا تعليقات “غير مناسبة” لرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون خلال الحفل ذاته يتهم فيها نيجيريا وأفغانستان بأنهما من أكثر بلدان العالم فسادًا.
ورد البلدان بشكل رسمي على ملاحظات كاميرون منتقدين تصرفه.
وكان كاميرون يقول للملكة دون أن يدرك أن هناك ميكروفون كاميرا بعيدًا عنه لكنه يعمل مسجلًا الحديث  ”إن حكومته عقدت اجتماعا جيدًا للتحضير لقمة مكافحة الفساد، مضيفًا “سيكون لدينا رؤساء دول من الأكثر فسادًا في العالم .. نيجيريا وأفغانستان فاسدتان جًاا”.
أما الملكة، فكانت تتحدث إلى ضابطة كبيرة في الشرطة البريطانية كانت المسؤولة عن تأمين الزيارة الرسمية للرئيس الصيني العام الماضي فالتقط ميكروفون كاميرا قولها للضابطة: “يا لحظك السيء”، مضيفة أن المسؤولين الصينيين تصرفوا “بوقاحة وبشكل غير دبلوماسي” مع السفيرة البريطانية لدى بكين.
يذكر أن بريطانيا تسعى في الأعوام الأخيرة لتعزيز علاقاتها، خاصة الاقتصادية، مع الصين.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: