مقولة ميريل ستريب “كلنا أفارقة” تثير الجدل في مهرجان برلين السينمائي

Actress Meryl Streep laughs as she listens to interpretation during a seminar of "Film and Director: Actor's Perspective" at US-China Forum on the Arts and Culture in Beijing

جددت الممثلة ميريل ستريب إحدى أبرز نجمات جيلها الجدل الدائر بشأن التنوع العرقي في هوليوود يوم الخميس بقولها إن أصل كل البشر يعود إلى قارة أفريقيا.

وجاءت تصريحات ستريب الحائزة على ثلاث جوائز أوسكار -والتي ترأس لجنة تحكيم مهرجان برلين السينمائي الدولي- خلال مؤتمر صحفي في إطار اجابتها على سؤال إذا كانت مطلعة على السينما العالمية وخاصة الأفلام القادمة من أفريقيا والشرق الأوسط.

وقالت إنها شاهدت مؤخرا الفيلم الأردني (ذيب) الذي يتناول قصة فتى بدوي يقوم بمهمة محفوفة بالمخاطر وسط الصحراء كما شاهدت أيضا (تمبكتو) الذي يتناول سيطرة متشددين إسلاميين على مدينة في مالي.

وقالت “الشيء الذي لاحظته هو أن هناك جوهرا إنسانيا يصل بين كل الثقافات. وبخلاف ذلك نحن جميعا ترجع أصولنا إلى افريقيا .. تعلمون ذلك. نحن جميعا نحب مهرجان برلين .. ونحن جميعا أفارقة.”

وتصدرت تصريحات ستريب -التي رشحت لجائزة الأوسكار 19 مرة- العناوين بوسائل الإعلام في أنحاء العالم وأصبحت إحدى الموضوعات الأكثر تداولا على تويتر.

وجاءت التصريحات بعد الصخب الذي دار بشأن خلو قوائم ترشيح جوائز الأوسكار من أي ممثلين من ذوي البشرة السوداء للعام الثاني على التوالي وهو الأمر الذي طرح مجددا النقاش حول كيفية التعامل مع السود والآسيويين والقادمين من أمريكا اللاتينية أمام وخلف الكاميرات في هوليوود.

وعاب البعض على ستريب ما قالته فيما رأى آخرون أن تصريحاتها قد أسيء تفسيرها. ولم يرد وكيل الأعمال الأمريكي للممثلة على الاتصالات التي تطلب التعليق على الأمر.

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: