مقتل 36 فردا تكفيريا وتفكيك 38 عبوة ناسفة في إطار عملية “حق الشهيد”

قوات من الجيش المصري – أرشيفية
داهمت قوات الجيش الثاني الميداني عددا من المناطق بالعريش ورفح والشيخ زويد التي تتمركز بها العناصر التكفيرية ، حيث أسفرت نتائج لعمليات خلال اليومين الماضيين عن مقتل 36 فردا تكفيريا نتيجة ضربات القوات الجوية والمدفعية وتدمير ونسف 38 عبوة ناسفة كانت معدة لاستهداف القوات وتدمير 25 منزلا و 57 عشة خاصة بالعناصر الارهابية، وتدمير مخزن نتج عنه تفجير ضخم وتصاعد كثيف للادخنة لمدة ساعتين مما يؤكد احتوائها على كمية كبيرة من المتفجرات.
وأشار بيان القوات المسلحة الذي نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط أنه تم ضبط 10 سيارات و5 دراجات نارية تستخدمها العناصر التكفيرية في مهاجمة النقاط والارتكازات الامنية وضبط مستشفى ميداني خاص بتلك العناصر وتدمير عدد من الملاجئ والمخابئ التي تستخدمها العناصر التكفيرية عثر بداخلها على كتب للفكر التكفيري المتطرف .
كما وصلت عناصر القوات البحرية تكثيف دوريات للمرور الساحلي على السواحل المواجهة لمناطق العمليات لقطع أى امدادات أو تهريب للعناصر الارهابية عبر البحر .
يأتي ذلك في إطار استكمال المرحلة الثالثة من العملية الشاملة ” حق الشهيد ” والتى تنفذها قوات انفاذ القانون من الجيشين الثاني والثالث الميدانيين مدعومة بغطاء جوي من الهليكوبتر المسلح وبالتعاون مع عناصر الشرطة المدنية.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: