مقتل 3 سجناء فى اشتباكات داخل سجن إكوادورى

الوطن المصري – علاء سعد
اندلعت اشتباكات جديدة فى أحد سجون الإكوادور ، والتى أدت إلى مقتل ثلاثة سجناء، حيث أفادت الخدمة الوطنية للرعاية الشاملة للبالغين المحرومين من حريتهم والمراهقين المجرمين (SNAI)، بمقتل ثلاثة سجناء في مركز جواياس للحرمان من الحرية رقم 1، المعروف أيضًا باسم سجن ليتورال، بسبب المواجهة بين العصابات المتنافسة.

وأشارت قناة “تيلى سور” الفنزويلية إلى ان سجن ليتورال اصبح أكثر السجون الذى يشهد اشتباكات مستمرة بين العصابات، والتى كانت أخطرها التى حدثت فى سبتمبر الماضى حيث قتل حوالى 119 شخص.

وبحسب تقارير صحفية، فقد شهد سجن ليتورال الثلاثاء الماضى العديد من الاشتباكات، مما أدى إلى تدخل عناصر من الشرطة الوطنية، وبدأ موظفون من مكتب النائب العام للدولة والإجرام تحقيقات في مقتل السجناء الثلاثة.

وذكرت إدارة السجن في الساعات الماضية أنه تم ضبط 16 قطعة سلاح بيضاء ومسدسين و 102 ذخيرة وعبوة ناسفة ونقود ومواد خاضعة للرقابة وتسعة هواتف محمولة.

بعد هذا الحادث ، أبلغ مدير SNAI ، العقيد بوليفار جارزون ، الجمعية الوطنية الإكوادورية أن سجون البلاد لديها قدرة تصميمية على 30169 نزيلًا ، لكن عدد سكانها في ذلك الوقت بلغ 38186 ، لذلك بلغ الاكتظاظ 26.57%.

وخلال تلك الجلسة التشريعية ، تدخلت أيضا وزيرة الحكومة ، ألكسندرا فيلا ، وأكدت أن زيادة العنف داخل السجون ينبع من التنافس بين الجماعات الإجرامية للحفاظ على السيطرة على تهريب المخدرات في الشوارع.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: