مقتل 11 مزارعاً ينذر بحرب أهلية بين القبائل فى أثيوبيا

 

الوطن المصرى – وكالات

فى تطور جديد للأحداث بأديس أبابا قتل 11 مزارعا من إقليم أمهرة إثر قيام مسحلين مجهولين بإطلاق النار عليهم فى منطقة “يابولو” الإثيوبية، التى تبعد 42 كيلومترا عن مقاطعة قوبا التى يقع بها سد النهضة، غربى البلاد.

ووفقا لبوابة “العين الإخبارية”، قال مسؤول الاتصال والعلاقات العامة بإقليم أمهرة، جزاتشو ملونه، إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على مزارعين من أمهرة فى منطقة “يابولو”، ما أدى إلى مقتل 11 مزراعًا وإصابة آخرين.

وأضاف ملونه، أن المسلحين تم تدريبهم من قبل عناصر مناوئة للسلام، دون أن يحددها، موضحًا أن عمليات القتل نفذها مسلحون مجهولون تم تدريبهم وتسليحهم لاستهداف مواطنين إثيوبيين من خارج إقليم بنى شنقول، وهو ما ينذر ربما بحرب أهلية بين القبائل

وأشار المسؤول الإثيوبى إلى أن الضحايا المزارعين كانوا يعملون بمنطقة “يابولو”، ويقومون بالزراعة لسنوات عديدة، ولهم أملاك بالمنطقة، مضيفًا أن قوات الشرطة والجيش تقوم بعمليات تمشيط بحثا عن القتلة.

واعتبر ملونه، أن الهدف من هذه المحاولات اليائسة لمناوئى السلام هو إثارة فتنة اقتتال قبلى بالمنطقة.

وكانت إثيوبيا أعلنت، يوم الجمعة الماضى، إحباط مخطط إرهابى لاغتيال مسؤولين فى إقليم أمهرة، شمالى البلاد، مشيرة إلى توقيف 85 مشتبهًا به.

وقال مسؤول الاتصالات فى إقليم أمهرة، إن الموقوفين جميعهم إثيوبيون ومن عدة أقاليم، مؤكدًا بدء التحقيقات معهم.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: