مقتل وإصابة 5 جنود في اشتباكات بين الأمن والأكراد بـ «سور» في تركيا

أرشيفية

أرشيفية

لقي ثلاثة جنود مصرعهم، وأُصيب اثنان آخران بجروحٍ في اشتباكات اندلعت بين الانفصاليين من أعضاء منظمة حزب العمال الكردستاني، وقوات الأمن التركية، أثناء قيامهم بردم الخنادق في شوارع بلدة “سور” التابعة لمدينة “دياربكر” ذات الأغلبية الكردية بجنوب شرقي تركيا.

وأفاد بيان صادر من رئاسة هيئة الأركان العامة التركية، وفقًا لما ذكرته وكالة انباء الشرق الاوسط، بمقتل 20 انفصاليًا في اشتباكات اندلعت في بلدتي “سور” و”جيزرة” بجنوب شرقي تركيا.

وتشن تركيا حملة عسكرية ضد مواقع منظمة حزب العمال الكردستاني، حسبما ذكرت محطة (سي.إن.إن.تورك) الفضائية اليوم الخميس، بعد أن أعلنت الأخيرة في 11 يوليو الماضي عن إنهاء وقف إطلاق النار المتفق عليه، والذي أعلن عن سريانه في عام 2013، بدعوة من قائد المنظمة السجين، عبدالله أوجلان.

كما تشن الطائرات الحربية التركية حملات جوية ضد مواقع المنظمة في شمالي العراق.

وتدرج كل من والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي وتركيا المنظمة على قائمة التنظيمات الإرهابية لديها، وقد تشكلت في عام 1978 على أسس عرقية تتبع الفكر الماركسي-اللينيني، وبدأت منذ عام 1984 شن عمليات تستهدف قوات الأمن التركية والمواطنين الأتراك.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: