مفاجأة.. كثرة الإصابة بنزلات البرد يقوي المناعة

الوطن المصري – عمر خالد

يعتقد البعض أن كثرة الإصابة بـ«نزلات البرد» قد يكون مؤشرا للمناعة الضعيفة، ولكن دراسة حديثة توصلت إلى أن كثرة التعرض لنزلات البرد قد يكون سببا أساسيا في تقوية مناعتك.

البروفيسور سالي بلومفيلد، رئيسة المنتدى العلمي الدولي للنظافة المنزلية علقت على ذلك قائلة: «التعرض للكثير من الفيروسات والعدوى ونزلات البرد في محاولة لبناء مناعة يعتبر تدميراً ذاتياً، الإصابة بعدوى واحدة لا تعني أنها ستحمينا من الفيروسات المتنوعة الأخرى»، بحسب ذا جارديان.

وقالت البروفيسورة ديبورا دن والترز، رئيسة فرقة «كورونا تاسك فورس» التابعة للجمعية البريطانية لعلم المناعة: «نزلات البرد لا يسببها فيروس واحد، هناك العديد من الفيروسات المختلفة لنفس المرض».

وثبت أن عدم التعرض لمسببات الأمراض غير مفيد للإنسان أيضاً، فعلى سبيل المثال وبعد رفع قيود كورونا، كان هناك ارتفاع في حالات الإصابة بالفيروس المخلوي التنفسي لدى الأطفال الصغار.

وقال دان-والترز، أستاذ علم المناعة في جامعة ساري بالمملكة المتحدة: «تعتمد الإصابة على العمر، ومقدار العامل الممرض الذي تعرضت له.. قد يكون الأشخاص الأصغر سنًا قادرين على تحمله، ولكن يجب على كبار السن تجنب الإصابة بالعدوى المتكررة».

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: