وزير المالية والسفير اليابانى

معيط: مصر أصبحت أكثر جذبًا للاستثمارات بما تشهده من حراك تنموى غير مسبوق

الوطن المصرى :فتحى السايح وناريمان خالد

أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، أن مصر أصبحت أكثر جذبًا للاستثمارات المحلية والأجنبية، بما تشهده من حراك تنموى غير مسبوق يمتد لكل القطاعات، وما توفره من فرص واعدة تفتح أفاقًا رحبة لتعظيم مشاركات القطاع الخاص فى النشاط الاقتصادى، باعتباره قاطرة النمو التى تستطيع خلق المزيد من فرص العمل، لافتًا إلى حرص الحكومة على تحفيز بيئة الأعمال فى مصر وتبسيط ورقمنة الإجراءات بما يتسق مع جهود ميكنة الاقتصاد المصرى وتعزيز حوكمة المنظومة المالية للدولة.
جاء ذلك خلال لقاء الوزير مع السفير اليابانى بالقاهرة نوكى ماساكى، بمناسبة قرب انتهاء فترة عمله بالقاهرة، وأعرب الوزير عن تقديره لجهود السفير اليابانى طوال فترة عمله بمصر، التى امتدت لنحو ٣ سنوات، فى دفع علاقات التعاون بين البلدين، مشيدًا بما تحقق من إنجازات فى عدة مسارات مثل مشروعات المدارس اليابانية، والجامعة اليابانية، والتعاون الحالى فى تطوير منظومة التأمين الصحى الشامل.
أعرب السفير اليابانى عن سعادته بما شهدته علاقات البلدين من تطورات إيجابية خلال فترة عمله، مشيرًا إلى أن هناك آفاقًا واسعة للعمل المشترك لتحقيق المزيد من التقدم خاصة على صعيد تطوير العلاقات التجارية والاستثمارية خلال الفترة المقبلة.. وأشاد بالنهضة التى تشهدها مصر خلال الفترة الحالية في مختلف المجالات.
وجه السفير اليابانى بالقاهرة حديثه لوزير المالية قائلاً: «تجربتى لا تُنسى في هذا البلد الجميل والعمل معكم أيضًا، وقد كنت محظوظًا برؤية مصر تتقدم بثبات وقوة جنبًا إلى جنب مع تقدم علاقتنا الثنائية، ونشكركم على استجابتكم الفورية بشأن مسألة التدقيق الضريبي».
بحث الجانبان سبل تعزيز التعاون القائم في تطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل، في إطار التنسيق المشترك لاستقبال بعثة فنية يابانية للتقييم خلال الشهر الجارى تتعلق بعدد من الجوانب ذات الصلة بهذا المشروع القومى.. وأوضح السفير اليابانى أن حكومة بلاده تتطلع لطرح هذا المشروع كنموذج للتعاون الناجح، خلال مؤتمر «التيكاد» المقبل فى عام ٢٠٢٢
ناقش الجانبان سبل تشجيع استثمارات الشركات اليابانية في مصر، واستعرض الوزير جهود تطوير وميكنة منظومتى الضرائب، التى من المستهدف الانتهاء منها في منتصف عام ٢٠٢٢، فضلاً على تطبيق نظام التسجيل المسبق للشحنات «ACI» فى إطار تحديث المنظومة الجمركية، ضمن جهود الدولة؛ للتيسير على المستثمرين ودفع عجلة النمو الاقتصادى.
حضر اللقاء كل من: الدكتورة منى ناصر مساعد وزير المالية للمتابعة وإدارة المشروعات وتطوير الجمارك، ورامى يوسف مساعد وزير المالية للسياسات والتطوير الضريبي، ورضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب، والسفير حسام حسين مستشار الوزير للعلاقات الخارجية، ونسرين لاشين رئيس وحدة دعم المستثمرين، ودعاء حمدى القائم بأعمال رئيس وحدة العلاقات الخارجية.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: