مصر تصعد لنهائيات كأس أمم أفريقيا بالكاميرون .. والمحترفين خارج الخدمة

الوطن المصرى – رامى جوهر

صعد منتخب مصر الأول لكرة القدم لنهائيات كأس الأمم الأفريقية بالكاميرون بعد تعادله الليلة مع منتخب كينيا بهدف لكل منهما، في المباراة التى جرت بينهما اليوم الخميس بالجولة الخامسة للتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2022 بالكاميرون على ستاد كاسرانى بالعاصمة الكينية نيروبى، وبهذه النتيحة تأهل منتخب مصر رسميا لنهائيات كان 2022، للمرة الـ25 فى تاريخه معززا رقمه القياسى.

قدم المنتخب الوطني أداءا متواضعا لا يرقي لمكانة المنتخب والنجوم التى تمثله مصر ، وكان واضحا خوف اللاعبين المحترفين من الالتحام مع لاعبى الخصم خوفا من تعرضهم لاصابات تبعدهم عن المشاركة مع أنديتهم وهو ما كان واضحا ونقطة ضعف فى أداء المنتخب وبدا ذلك جليا على أداء محمد صلاح ونريزيجيه .

رفع منتخب مصر رصيده بعد التعادل إلى 9 نقاط متساويا مع جزر القمر، بينما رفع منتخب كينيا رصيده إلى 4 نقاط، ويتبقى لمنتخب مصر مباراة واحدة بالتصفيات أمام جزر القمر يوم الاثنين المقبل ستكون على صدارة المجموعة بعد ضمان المنتخبين التأهل رسميا.

بدأ منتخب مصر المباراة بتشكيل يضم كل من محمد الشناوي لحراسة المرمي -أحمد حجازي – محمود  حمدي “الونش”- محمد هاني – أحمد أيمن منصور- طارق حامد- حمدي فتحي – محمد مجدي “افشه” – محمد صلاح – محمود حسن “تريزيجية ” مصطفي محمد.

الشوط الأول

شهدت بداية المباراة حماسا من الفريقين، ونجح محمد مجدى افشة فى التقدم للفراعنة من تصويبة صاروخية سكنت شباك أصحاب الأرض، وبعد الهدف حاول المنتخب الكينى التعويض عن طريق مهاجمه أولونجو ولكن محمد الشناوى ينقذ مرماه.

وواصل لاعبو منتخب كينيا الضغط على الفراعنة بعد الهدف ونجح محمود الونش فى التعامل مع مهاجمى كينيا لتخفيف الضغط على مرمى الشناوى، وكاد أولونجو يدرك التعادل فى الدقيقة 14 إلا أن الكرة تخرج من قدمه خارج الملعب.

وطالب لاعبو منتخب مصر الحكم الجنوب افريقى بركلة جزاء فى الدقيقة 18 بعد تدخل قوى ضد محمود تريزيجيه لكن الحكم يتغاضى عن اتخاذ القرار.

وتصدى محمد الشناوى لتسديدة خطيرة من لاعب كينيا فى الدقيقة 25 ليحافظ على نظافة شباكه، وسط الضغط القوى للاعبى كينيا بحثا عن التعديل والتعويض.

وفى الدقيقة 30 كاد الونش يسجل بالخطا في مرمى المنتخب المصري لكن رأسيته مرت لركلة ركنية تصدى لها الشناوي وحولها لركلة ركنية جديدة مرت دون خطورة، وألغى الحكم الجنوب افريقي هدفا لصالح كينيا فى الدقيقة 40 بداعى لمسة اليد على مهاجم الفريق مسعود جمعة قبل أن يصل لمرمى الشناوى، ويهدد أولونجو مرمى الشناوى مجددا لكن دون هز الشباك المصرية لينتهى الشوط الأول بتقدم مصر بهدف نظيف

الشوط الثانى

ومع بداية الشوط الثانى، تحسن أداء منتخب مصر ونجح مصطفى محمد فى تهديد مرمى كينيا إلا أن الحارس ينقذ مرماه بذكاء، كما هدد افشة مرمى كينيا مجددا بتسديدة قوية لكنها مرت خارج الملعب.

بينما سدد أولونجو كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء تصدى لها محمد الشناوي ببراعة ولكنها عادت لميشيل أولونجو مجدداً الذي سددها مرة ثانية ولكن في الشباك من الخارج.

وفى الدقيقة 61 أرسل جوش أشينج أونيانجو تمريرة عرضية من جهة اليسار قابلها عبد الله حسن برأسية قوية من على القائم الثاني مرت فوق العارضة خارج الملعب، بعدها أجرى حسام البدرى تغييرين بنزول محمد شريف وعمرو السولية على حساب تريزيجيه وطارق حامد

وفى الدقيقة 65 سجل عبد الله حسن هدف التعادل لأصحاب الأرض مستغلا “دربكة” دفاعية فى منطقة جزاء مصر ليسدد الكرة وتسكن شباك الشناوى، وفى الدقيقة 72 دفع حسام البدرى تغيير جديد بنزول عمر جابر بدلا من حمدى فتحى.

وقام الحكم الجنوب افريقى بطرد جاستون أوتينو لاعب منتخب كينيا فى الدقيقة 76 لضربه مصطفى محمد بدون كرة، ومرت الدقائق المتبقية دون جديد لتنتهى المباراة بالتعادل 1-1 بين الفريقين.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: