مصر تشارك في اجتماعات الشراكة التركية الإفريقية

الوطن المصري – فاطمة بدوي

شارك السفير حمدي سند لوزا ، نائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية، في اجتماعات الشراكة التركية الإفريقية التي عقدت في مدينة إسطنبول. 

أشار نائب وزير الخارجية في كلمته خلال الاجتماعات إلى الحرص على أن تساهم شراكات الاتحاد الإفريقي مع دول وتجمعات إقليمية أخرى فى دعم جهود الدول الإفريقية في تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية والتكامل الإقليمي.

كما استعرض مجالات التعاون الثنائي بين مصر وتركيا وخاصةً التبادل التجاري والاستثمارات والسياحة.

وكان السفير حمدي سند لوزا، في الاجتماع الوزاري الثامن لمنتدى التعاون الصيني الأفريقي الذي انعقد في العاصمة السنغالية داكار يومي ٢٩ و٣٠ نوفمبر الماضي.

وأكد السفير لوزا أن مشاركة مصر في هذا المحفل الهام تنطلق من اهتمام مصر بتطوير التعاون مع الصين في مختلف المجالات، وبتعزيز التكامل التجاري والاقتصادي الإفريقي.

وأشار إلى أهمية تكاتف الدول النامية في مواجهة تبعات جائحة كورونا وفي بناء القدرات الفنية والعلمية لمجابهة هذا التحدي بما في ذلك عن طريق التصنيع المشترك للقاحات والأدوية.

وأشاد البيان الختامي للاجتماع الوزاري بالدور الهام الذي تقوم به مصر لتعزيز الأمن والاستقرار في أفريقيا عن طريق استضافة القاهرة لمركز الاتحاد الإفريقي لإعادة الإعمار والتنمية فيما بعد النزاعات، كما رحب البيان الختامي باستضافة مصر للمؤتمر القادم للدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية للتغير المناخي المقرر انعقاده في ٢٠٢٢.

كما عقد نائب وزير الخارجية على هامش الاجتماع الوزاري لقاءً ثنائياً مع نظيره الصيني، استعرضا خلاله مجالات التعاون المشترك في إطار الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين، كما أكدا خلاله على أهمية استمرار التنسيق بين مصر والصين في الموضوعات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: