«مصر الخير»تنشئ أول مركز لجراحات الوجه والرأس للأطفال بـ 72 مليون جنيه

 
صورة ارشيفية
مراسل«ONA»:
أعلنت مؤسسة «مصر الخير» عن إنشاء أول مركز طبي علاجي تعليمي على مستوى عالمي في العلاج والتأهيل والعناية بالأطفال ذوى التشوهات في الوجه والرأس، ليكون الأول في مصر والمنطقة العربية وشمال أفريقيا لعلاج تشوهات الوجه والرأس عند الأطفال بالتعاون مع جامعة سوهاج .
وقالت الدكتورة نجوى ونجت رئيس قطاع الصحة بالمؤسسة فى تصريحات صحفية، إن هذا المركز سيكون الأول بمصر والمنطقة العربية ويعتبر مركزاً رائدا لدعم هذا التخصص، لافتة الى أنه لا يوجد في الشرق الأوسط وأفريقيا سوي مركزين، أحدهما في إسرائيل والثاني في جنوب أفريقيا، بتكلفة تصل إلي 72 مليون جنيه، وسيتم الانتهاء منه خلال عامين ، وأنه من المستهدف أن يعالج المركز سبعة آلاف مريض من الأطفال الذين يعانون من تشوهات بالوجه والرأس سنوياً، فضلًا عن حجم تردد المرضى على المركز والذى يتراوح بين 30 إلي 50 ألف زياراة متكررة للعلاج سنوياً.
وأوضحت رئيس قطاع الصحة بالمؤسسة، أن تشوهات الوجه والرأس تمثل مشكلة كبيرة تؤثر على العديد من الأطفال في مجتمعنا، مشيرة إلي أن هذه التشوهات قد تكون خلقية «منذ الولادة»، أو مكتسبة بعد الحوادث أو الحروق أو استئصال الأورام، مضيفًة أن حالات التشوهات الخلقية بالوجه والرأس تمثل مولود واحد لكل 300 مولود جديد، ووفقاً لمعدل المواليد في مصر، فمن المتوقع إضافة عدد 350 إلى 400 حالة جديدة سنوياً فقط بمحافظة سوهاج، و7000 حالة جديدة سنوياً في مصر بصفة عامة ، مما يعني وجود نحو 120 ألف حالة في مصر تحت سن 18 عاماً.
وأكدت رئيس قطاع الصحة بمؤسسة مصر الخير أن المركز سيضم 8 وحدات، هي « وحدة الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق (جراحة تجميل – أطفال – سمعيات – تخاطب – أسنان – تقويم – نفسية)، ووحدة العيوب الخلقية بالوجه والرأس (جراحة تجميل- جراحة مخ وأعصاب- أطفال- سمعيات- تخاطب- أسنان – تقويم – نفسية)، ووحدة الوحمات الدموية (جراحة تجميل – أطفال – جلدية – أشعة تداخلية – نفسية)، ووحدة جراحة الأذن التكميلية (جراحة تجميل – سمعيات – تخاطب)، ووحدة زراعة القوقعة (جراحة أنف وأذن وحنجرة – سمعيات – تخاطب)، ووحدة تشوهات حروق الوجه (جراحة تجميل – نفسية)، ووحدة شلل العصب السابع للوجه (جراحة تجميل – أعصاب – نفسية)، ووحدة الكشف عن العيوب الخلقية أثناء الحمل (جينات – نساء وتوليد» .
من جانبة أكد الدكتور أيمن عبد المنعم محافظ سوهاج، أن المركز سيعمل على تخفيف العبئ على الأسر خاصة محدودى الدخل، وأن الإعتراف بالدور الذي يلعبه المجتمع المدني في التنمية تأخر كثيرًا، حيث إستطاع المجتمع المدني أن يدخل العديد من المصطلحات ومجالات العمل وجودة في الخدمات كانت غائبة.
وأضاف المحافظ، أن دور المجتمع المدني لايقل عن دور الحكومة، وعلى الجهاز الحكومي أن يتعلم من المجتمع المدني العطاء بلاحدود والجودة في تقديم الخدمة ، لافتًا الى أن مركز مؤسسة مصر الخير وجامعة سوهاج لجراحات تشوهات الوجه والرأس لن يكون علاجي فقط، وإنما سيمتد أثره لتقويم وعلاج الأطفال نفسيًا حتي يكونوا أصحاء صالحين نافعين لبلادهم، وتخفيف العبء عن كاهل أسرهم، وزيادة سعادتهم وانتماءهم لمصر.
 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: